الاتحاد الاشتراكي: ما نشرته الغارديان عن “بن بركة” مجرد مزاعم

هبة بريس - الرباط

أكد حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أن ادعاء صحيفة “الغارديان” البريطانية أن الشهيد المعارض المهدي بن بركة كان جاسوسا لتشيكوسلوفاكيا، “مجرد مزاعم لا تستند على أدلة”.

وذكر الحزب، في عدد اليوم الثلاثاء، من جريدتها الورقية، أن “ما تم الترويج له حول الشهيد المهدي بن بركة هو تهجم مرضي على الشهيد وعائلته وحزبه و التيار التقدمي”.

وأضاف أنه “بعد مطالعة ما نشرته الغارديان لم نجد أي جديد، بل إعادة نشر لما كتبته جريدة إكسبريس الفرنسية سنة 2006.

وأوضح الحزب أن “ما نشرته الجريدتان الفرنسية والبريطانية، كان محط محاولات الهيئة القضائية التي تتابع قضية بنبركة بفرنسا، والتي خلصت بعد تدقيقها في حوالي 1500 وثيقة من وثائق أرشيف المخابرات التشيكوسلوفاكية إلى عدم اقتناعها بأن الشهيد كان مجندا لصالحها”.

ولفت إلى أن “القضاء الفرنسي لم يجد أي مستند يحمل آثار الشهيد (تسجيل صوتي له، كتاب بخط يده، توقيع له)، ما جعله يستبعد كل هذه الادعاءات ويعتبرها غير جدية وغير مجدية”.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. يجب مقاضاة الجريدة التي نشرت هذه الاكاذيب ومقاضاة المنابر الإعلامية الوطنية التي روجت لهذه الاكاذيب وذلك من أجل حماية التاريخ النضالي للشهيد والذي يحاول البعض النيل منه،لان هذا التاريخ هو المستهدف من هذه الجهات

  2. المهدي بن بركة مواطن صالح ضحى بحريته في سبيل استقلال المغرب من قبضة المستعمر الفرنسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق