أبوزيد لهبة بريس : الإتحاد الإشتراكي لايشابه باقي الأحزاب

هبة بريس ـ الكارح ابو سالم
نظم صباح اليوم بنادي المحامين بالرباط الرواد العشرة الغاضبين من منهجية الكاتب الأول للإتحاد الإشتراكي ” إدريس لشكر ” بشأن التحضير للمؤتمر وهم : وفاء
حجي – حسناء أبو زيد – مصطفى المتوكل – عبد الله العروجي – عبد الكبير طبيح – عبد الوهاب بلفقيه – كمال الديساوي – سفيان خيرات – محمد العلمي -محمد الدرويش, ندوة صحفية أبرزوا من خلالها على لسان المحامي عبد الكبير طبيح , تذمرهم من إنفرادية الكاتب الأول في إتخاذ جملة من القرارات المصيرية دون الرجوع للهياكل التقريرية للحزب كما ينص على ذلك القانون على رأسها شؤون الإستوزار .
المؤتمر العاشر وملابسات عقده , ورفض منهجية تحضيره المطبوخة كما تم ذكره بالندوة من طرف لشكر , كانت من الأسباب الرامية إلى تكتل هؤلاء الغاضبين وآخرون في جهات متفرقة من البلاد .
المحامي طبيح , الذي ناب عن باقي الأعضاء الحاضرين في إلقاء الكلمة إعتبر أن لشكر الذي يطالب بملكية برلمانية حول الحزب إلى تسيير أحادي الجانب , ونزع عن المستوزرين الشرعية الحزبية لأن الإقتراحات التي تقدم لرئيس الحكومة يجب أن تصادق عليها اللجنة الإدارية وهذا ما لم يطبق .
حسناء أبو زيد , وبعد أن نعثها موالون لتيار إدريس لشكر كونها تصفي حساباتها معه عبر رسائل مشفرة داخل الجامعات عبر إنتقاذات لاذعة للكاتب الأول نهاية الشهر الماضي بجامعة محمد الخامس بالرباط بعد أن صرحت في مداخلتها أن الأحزاب السياسية بالمغرب خلقت إنتهازيين مشيرة إلى أن المجتمع المغربي ليس هو المسؤول الوحيد عن تردي الأوضاع السياسية بالمغرب .
وفي تصريحها لهبة بريس صباح اليوم إبان هاته الندوة الصحفية, وتعبيرا منها عن عدم رضاها لطريقة تدبير التحضير للمؤتمر العاشر , قالت أنها وباقي ألأعضاء العشرة , يعملون على محاولة إيقاف ثقافة ليست وليدة حزبهم العريق رافضين أن تستحوذ أي سلطة حزبية على سلطة حزبية أخرى , مضيفة أن مفهوم اللجنة التحضيرية في ثقافة الإتحاد الإشتراكي هي مؤسسة موازية تشبه في مضامينها لأي لجنة مستقلة للإشراف على الإنتخابات , كما أن المؤتمر العاشر القادم تشرف عليه لجنة تحضيرية , تنتخب رئيسها, ومن المعروف حسب قوانين الحزب ألا يكون هناك مشروع ” مرشح ” .
حسناء , قالت ” إننا نعيش داخل مؤسسة الإتحاد مفارقة, حيث أن الحزب لم يؤسس فقط لفكرة فصل السلط , وإنما لفكرة العمل على تاسيس مبادئ ديمقراطية لبلد برمته , مبدية رفضها القاطع القبول بمقرر تراجعي عن سنوات من تراكم التنطيم الإيجابي في زمن دستور 2011.
هذا وأشارت ” حسناء ” في نهاية تصريحها , على أن مرحلة التحضير للمؤتمر العاشر لحزب الإتحاد الإشتراكي تختلف تمام الإختلاف عن باقي الأحزاب الأخرى , لأنه يتم فيها وبكل إستقلالية تحديد مسار الحزب للمرحلة القادمة .
تابعوا تصريحها كاملا بالشريط الموالي :

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق