”طلبة مغاربة“ يطالبون برحلات استثنائية للالتحاق بجامعاتهم بالخارج

هبة بريس - الرباط

تفاجأ عدد من الطلبة المغاربة الذين يتابعون دراستهم العليا في عدد من الجمعات الأوربية، وخاصة في روسيا الاتحادية، بقيام شركات الطيران بإلغاء حجوزاتهم الجوية، بعد قرار السلطات المغربية وقف رحلات الطيران الوافدة الى المغرب لمدة 15 يوما، كإجراء احتياطي للحيلولة دون تسرب متحور فيروس كورونا الجديد “اوميكرون” المثير للقلق في العالم، إلى المغرب.

وكشف عدد من الطلبة عن قيام شركات الطيران بالغاء حجوزاتهم التي كان من المقرر السفر بها بحر هذا الاسبوع والأسبوع المقبل، مما يهدد إمكانية التحاق هؤلاء الطلبة بمقاعد دراساتهم، في مختلف الجامعات التي يتابعون دراساتهم فيها أو تسجلوا فيها لمتابعة الدراسات العليا.

وفي هذا السياق قالت عائشة الشعيبي، طالبة بالسنة الثالثة طب الأسنان، في تصريح لجريدة “هبة بريس” الإلكترونية، أن الطلبة المغاربة بروسيا صدموا بقرار إلغاء حجوزاتهم، على إثر قرار المغرب منع الرحلات الجوية القادمة إليه، مما ترتب عن ذلك قيام شركات الطيران بالغاء رحلاتها للمغرب.

وأضافت الطالبة في كلية الطب بجامعة بيرم الحكومية، أن عددا من الطلبة المغاربة بروسيا، كانوا ينتظرون بفارغ الصبر، السفر لاستكمال دراستهم حضوريا في مؤسساتهم الجامعية، وبعد أن قاموا بكل الاجراءات المطلوبة من أجل استصدار تأشيرات سفر بشق الأنفس، وحجز بطاقات السفر عبر الطائرات، جاء هذا القرار ليقضي على هذه الآمال بجرة قلم، دون مراعاة للظروف النفسية والاجتماعية لهذه الفئة، ولضرورة توفير البدائل لها ومساعدتها للوصول إلى مقار دراستها.

وفي نفس السياق كشفت هدى النواوي على أن سفرها الذي كان مبرمجا يوم 7 من سبتمبر القادم، تم إلغاؤه، بسبب هذا القرار المفاجئ، والذي لم يراعي فيه مصلحة الطلبة المغاربة بالخارج، الذين سيلتحقون بجامعاتهم، معتبرة أن الأولى هو منع ولوج التراب الوطني في حالة الخوف من تسرب الفيروس المتحور للبلاد، وليس منع الراغبين من الخروج في ذلك.

وأضافت الطالبة في السنة الرابعة في كلية الطب في روسيا، في تصريح لجريدة “هبة بريس” الإلكترونية، أنها لم تستطع استكمال اجراءات إعادة التسجيل واستصدار تأشيرة من أجل ذلك، إلا في الأيام القليلة الماضية، قبل أن يتبخر كل ذلك بسبب هذا القرار، مطالبة الدولة المغربية بالتدخل وتمكين الطلبة من رحلات خاصة إلى الوجهات التي يتابعون فيها دراساتهم.

وفي نفس الموضوع، كشف حسام الدين حباشي، في تصريح لجريدة “هبة بريس” الإكترونية، على أنه حجز بطاقة سفر إلى روسيا عبر اسطنبول التركية، في الثامن من شتنبر المقبل عبر الخطوط الجوية التركية، غير أنها اخبرتهم بإلغاء الرحلة دون تقديم توضيحات أو بديل، مشددا على ضرورة تدخل الدولة وانقاذ الطلبة المغاربة بروسيا، من ضياع مستقبل دراستهم العليا في هذا البلد.

ولفت الطالب بالسنة الأولى علوم الكومبيوتر بروسيا، إلى أن الدراسة عن بعد غير ممكنة وغير مفيدة في كثير من الحالات، مما يتحتم على الطلبة الالتحاق بجامعاتهم في الوقت المحدد من قبل الإدارة، حتى لا يضيع جهد سنوات من الجد التحصيل العلمي.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق