الصحة العالمية: اختبار “بي سي آر” فعال للكشف عن “أوميكرون”

هبة بريس - وكالات

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن اختبارات “بي سي آر” لا تزال فعالة للكشف عن المتحور الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون”، مشيرة إلى أن هناك دراسات جارية من أجل قياس مدى فعالية الأدوات الأخرى المستخدمة لتشخيص الإصابة بالمرض.

وذكرت المنظمة، في بيان لها، أن « اختبارات بي سي آر (…) تواصل الكشف عن العدوى، بما في ذلك الإصابة بـ(أوميكرون) »، مشددة على أنه لا توجد حاليا معلومات تشير إلى أن الأعراض المرتبطة بـ »أوميكرون » تختلف عن تلك التي تسببها المتحورات الأخرى، ولكن الأمر سيستغرق « أياما إلى أسابيع عدة لفهم مستوى » خطورة المتحور الجديد.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد صنفت، أول أمس الجمعة، المتحور الجديد لفيروس (كوفيد-19)، الذي رصد في جنوب إفريقيا، « مقلقا »، وأطلقت عليه اسم (أوميكرون).

وأصبح هذا المتحور، الذي تم تحديده لأول مرة قبل أسبوعين في جنوب إفريقيا، هو الخامس الذي يتم تصنيفه على هذا المستوى من الأهمية، من قبل خبراء منظمة الصحة العالمية الذين طالبوا بتعزيز المراقبة وتسلسل الفيروس.

وأوضحت مجموعة الخبراء المكلفة بمتابعة تطور الوباء، في بيان، أنه « تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية عن المتحورة بي.1.1.529 لأول مرة من قبل جنوب إفريقيا في 24 نونبر 2021 (…) »، لافتة إلى أن الإصابات في جنوب إفريقيا ارتفعت بشكل حاد في الأسابيع الأخيرة، تزامنا مع اكتشاف المتحور الجديد.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. Ce qui est incompréhensible, c’est quand des pays européens par exemple, ou autre signale par qu’ils ont découvert des personnes infectés venant de l’Afrique du sud , alors que tous les pays exigent LE PCR pour rentrer au pays. De toute façon, il y a anguille sous roche.Quand je voulais voyager par exemple, on nous a imposer le test PCR, même si on a était vacciné. Je me pose la question alors pourquoi des pays européens ou autres disent qu’ils ont découvert le virus muté sur des gens venant de l’Afrique du sud., C’est insensé

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق