في تناقض صارخ.. مرشحون شيوخ يرفعون شعار “التشبيب” في الانتخابات

هبة بريس ـ الدار البيضاء

“صوتو على الشباب ايلا بغيتو التغيير”، بهاته العبارة عنون أحد المرشحين للانتخابات الجماعية لائحته التي تضم حوالي 30 فردا، ذكورا و إناثا، بإحدى الجماعات المحلية.

الغريب في منشور الدعاية الخاصة بهذا المرشح أنها تحمل عددا من الصور لأشخاص يفوق عمرهم الخمسين و الستين سنة، و هو ما يتناقض مع مضمون الشعار الذي اختاره لحملته و المدون بخط عريض في أسفل الإعلان.

هذا الأمر ينطبق على مجموعة من المرشحين للانتخابات سواءا بالدوائر الحضرية و حتى القروية، حيث يحاول الجميع العزف على وتر “الشباب” لتسويق أنفسهم و محاولة استمالة الكتلة الناخبة رغم أن صورهم تظهر عكس ما يدعون.

و انتشرت بشكل كبير ظاهرة “استغلال الشباب” في اللوائح الانتخابية بعدما أصبحت الوجوه المألوفة التي شاخت من فرط استهلاكها كل اقتراع ورقة محروقة، حيث تجد أغلب اللوائح تعتمد شعار” التشبيب” بالرغم من أن وكلاءها من فئات عمرية متقدمة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق