مدمرة إيرانية بالأطلسي لأول مرة.. نفوذ طهران يمتد بافريقيا والمحيط

اسماعيل بويعقوبي - هبة بريس

أعلن الجيش الإيراني عن وصول مجموعة بحرية تابعة له لأول مرة إلى المحيط الأطلسي، دون الرسو في موانئ سائر الدول التي اجتازها.

وأكد مساعد القائد العام للجيش الايراني للشؤون التنسيقية، الأميرال حبيب الله سياري، اليوم الخميس أن المدمرة “سهند‎” الحديثة والسفينة “مكران” دخلتا مياه المحيط الأطلسي، بعد أن قطعتا 12 ألف كم في غضون 30 يوما، وتعتزمان مواصلة الإبحار نحو شمال المحيط الأطلسي.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أن ”هدف تواجد هاتين السفينتين في المحيط الأطلسي يكمن في استعراض قوة بحرية الجيش الإيراني في المياه الدولية“، مشددا على أن ”تواجد القوات البحرية الاستراتيجية للجيش الإيراني في المياه الدولية، هو ”حق طبيعي، ولا يحق لأي دولة التدخل في ذلك“، بحسب شبكة ”آر تي“.

وتناقلت في الأونة الأخيرة العديد من التقارير هرولة إيرانية لتوسيع دائرة النفوذ داخل إفريقيا، لاسيما منطقة القرن وغرب القارة، تحقيقًا للعديد من الأهداف السياسية والاقتصادية والأمنية، وهو التحرك الذي أثار العديد من التساؤلات سيما فيما يتعلق بعلاقة طهران بعدد من الجماعات المتطرفة بالقارة الافريقية على رأسها جبهة البوليساريو الانفصالية.

تحرك طهران بالمحيط الأطلسي بالتزامن مع مناورات الأسد الافريقي التي يحتضنها المغرب وتعرف مشاركة عدد من الدول على رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، يحمل رسالة مشفرة لواشنطن كما يأتي في سياق سعي إيران لوضع موطئ قدم في المحيط الأطلسي لتوسيت نفوذها وهيمنتها بالمنطقة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق