أخنوش: تنفيذ برنامج الحزب على أرض الواقع سيكلفنا 55 مليار درهم في السنة

هبة بريس -الدار البيضاء

اختتم التجمع الوطني للأحرار، أمس الأربعاء 9 يونيو، محطته الخامسة والأخيرة بالدار البيضاء، ضمن الجولة الوطنية لتقديم “برنامج الأحرار” لمرحلة 2021 – 2026.

وفي هذا الصدد، استحضر عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار في كلمته، مختلف الإجراءات التي أعلن عنها الحزب في هذه الجولة، والتي لاقت تفاعلا كبيرا من طرف عدد من المواطنين الذين عبروا عن استحسانهم لهذا البرنامج، الذي يحمل في طياته التزامات بالأرقام تهم مختلف الشرائح العمرية والاجتماعية، لا سيما في ظل الأوضاع الراهنة التي تعرفها بلادنا جراء تفشي فيروس كورونا.

وأبرز أخنوش بأن الأسباب التي تقف وراء عدم تنفيذ مجموعة من الإجراءات، تأتي كون الحزب هو عضو في الائتلاف الحكومي ولا يقوده، لكنه بالمقابل حقق حصيلة إيجابية وملموسة في القطاعات الإنتاجية التي دبرها.

وأوضح رئيس التجمعيين في هذا الصدد، بأنه يلتزم بتنزيل هذا البرنامج إن أعطت ثقة المواطنين للأحرار تدبير الحكومة المقبلة.

وحول الحماية الاجتماعية، وهي ورش ملكي، بمثابة ثورة اجتماعية، أكد أخنوش أن الحزب يلتزم بتنفيذ سليم لهذا الورش، من خلال مواصلة تنزيل التغطية الصحية الإجبارية والإعانات العائلية.

وفيما يخص “مدخول الكرامة” لكبار السن، ومواكبة ذوي الاحتياجات الخاصة، والمنحة عن الولادة، فهي إجراءات إضافية يقترحها الأحرار ويلتزم بتطبيقها.

وبخصوص مصادر التمويل الخاصة بهذا البرنامج، يؤكد حزب التجمع الوطني للأحرار بأن الالتزامات الخمس، تتوزع على 25 إجراء، تتطلب توفير معدل 55 مليار درهم في السنة، وهي تكلفة إضافية من الممكن توفيرها، من خلال إعادة توجيه نفقات الدولة نحو هذه الأولويات، ومداخيل المساهمات في صندوق الزكاة، والحفاظ على مساهمة التضامن الاجتماعي.
وشدد على أن تمويل البرنامج يلتزم من خلاله الحزب، بعدم الزيادة في الضريبة على الدخل، أو الضريبة على القيمة المضافة، مع بذل جميع الجهود في استخلاص الضرائب الواجب تأديتها.

وأضاف أن الضمانات المتعلقة بتنفيذ البرنامج، تنبني على التجربة التي راكهما وزراء التجمع في تدبير قطاعات حساسة وأولوية، وثقة المواطنين التي ستساهم في تحقيق النتائج المتوخاة.

وخلص أخنوش، إلى أن “برنامج الأحرار” هو بمثابة علامة مسجلة باسم الحزب، داعيا المواطنين إلى الاحتفاظ بمختلف الوثائق الذي قدمها الحزب في مناسبات مختلفة لتكون ميثاقا لتتبع نفعيل التدابير والإجراءات التي اقترحها الأحرار. مؤكدا أن المواطن المغربي يستحق خدمات صحية في المستوى، ودخل وعمل قار، وحماية اجتماعية، وتعليم يضمن تكافؤ فرص بين الجميع، ومعاملة جيدة في الإدارة وكل المرافق العمومية، لأن هذا المواطن يستحق الأفضل.

ما رأيك؟
المجموع 29 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. ان فزت في الاستحقاقات القادمة فإن الوعد الذي هو اقرب لتنفذه يا اخنوش هو تربية المغاربة لان هذا الوعد هو اللي بقا ليك ما نفذتيهش محيت جيوب المغاربة حرقتها الفلاحة غرقتيهم الصيد البحري مشا الحوت والايمان كانشوفه فالتلفزة والغابات -الارز- مشا

  2. أين كان الزعيم أخنوش خلال 14 سنة؟ ربما لم يكن في علمي أنه لم يكن بجوار المواطنين وكان يمارس الفلاحة والاقتصاد في جزيرته الخاصة لمضاعفة ثرواته وضيعاته وتنظيماته كي يطبق ذلك على الشعب المغربي حين يفوز بمقعد رئيس الكومة

  3. نتمنى لك التوفيق والحظ اللهم عزيز اخنوش ولاعجاف الاحزاب الاوخرى من ساهم مثلك يا عزيز فى صندوق كورونا لا احد من امناء الاحزاب واقول لحسادك موتو بغيضكم واقل اننى لم اشارك قط فى التصويت الا مرة واحدة وندمت فى تزكيتى الضاءيعة فلن اعود ازكى واحدا مادمت حيا وارجو من المتسابقين على ان يعلم علم اليقين ان الله راقبوالسلام

  4. يوم أسي أخنوش انت الذي يسهر على قطاع الصيد البحري:لماذا حرمتَ المغاربة من أكل الاسماك، بمختلف أنواعها، بسبب أثمانها الجد مرتفعة.فحتى السردين لم يعد طعام الفقراء.على من كاتضحك أسي أخنوش؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق