“مغرب انتلجنس” : المغرب هو الذي اعترض على مشاركة إسبانيا في مناورات الأسد الافريقي

هبة بريس- الرباط

قالت مجلة “مغرب انتلجنس” (النسخة الفرنسية) أن المسؤولين الإسبان يواصلون التضليل بشأن الأزمة بين الرباط ومدريد، بعد استقبال زعيم البوليساريو المتهم في قضايا جرائم حرب، حيث عمدت السلطات الاسبانية الى تسريب خبر ” زائف” مفاده أن إسبانيا قررت عدم المشاركة في مناورات الأسد الأفريقي 2021 التي ستجرى في الفترة من 7 إلى 18 يونيو في المغرب.

وأضاف المصدر أن المغرب هو من رفض مشاركة اسبانيا في هاته المناورات التي ستجري في الصحراء المغربية ، حيث أنه بالنسبة للرباط ليس هناك مايدعو لاستئناف العلاقات بين البلدين قبل حل قضية استقبال اسبانيا للمدعو غالي على أراضيها.

وكانت جريدة “الباييس” قد روجت الى أن الجيش الإسباني رفض المشاركة في المناورات العسكرية التي يحتضنها المغرب بمشاركة عدد من الدول على رأسها الولايات المتحدة لأسباب قالت عنها أنها مرتبطة بتفادي “الاعتراف” بسيادة المغرب على صحرائه.

وأشارت جريدة البايس أن وزارة الدفاع الإسبانية أرجعت سبب رفض دعوة القيادة الأمريكية لإفريقيا “أفريكوم”،بالميزانية التي تجبرها على تحديد أولويات التمارين التي تشارك فيها.

ويحتضن المغرب مناورات عسكرية رفقة الولايات المتحدة ودول أخرى تحمل اسم “الأسد الأفريقي 2021″، وهذه المناورات التي ستبدأ في ظرف عشرة أيام تجري كل سنة، وتشارك فيها تسع دول من أوروبا وأفريقيا بعدد جنود يبلغ 7800، علاوة على 67 طائرة مقاتلة ودعم لوجستي سفن حربية.

ومازالت ردود الفعل تتوالى منذ أن اندفع، قبل أيام، آلاف المهاجرين غير النظاميين نحو سياجات مدينة سبتة المغربية المحتلة، في حادثة تسببت في تعميق الأزمة القائمة بين الرباط ومدريد، منذ أن استقبلت هذه الأخيرة الزعيم الانفصالي إبراهيم غالي بهوية مزورة، قبل أسابيع، مادفع بالعلاقات المغربية الإسبانية نحو أزمة حادة.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق