تزامنا وحملة “أصحاب الجيليات الصفراء”.. جماعة الرباط: لم نرخص لأحد باستغلال أي مكان بالعاصمة

هبة بريس - الرباط

تزامنا والحملة التي أطلقها نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، لوضع حد لظاهرة “أصحاب الجيليات الصفراء” الذين أصبحوا منتشرين في جميع أزقة وشوارع المدن دون قانون، تبرأت جماعة الرباط من هذه الفئة.

وفي هذا الصدد، قال نائب عمدة جماعة الرباط، لحسن العمراني، “تبعا للعديد من الاتصالات، وخصوصا من الجسم الصحفي، في علاقة بالأداء مقابل وقوف السيارات أو توقفها بشوارع وأزقة العاصمة، واستنادا لما سبق التصريح به مرارا، أؤكد أن الجماعة لم ترخص لأي شخص في العاصمة باستغلال ولو مكان واحد من الشوارع والأزقة والساحات العمومية بالمدينة، وكل ممارسة من هذا القبيل، لا علاقة للجماعة بها”.

وأوضح العمراني في تدوينة نشرها على حسابه بموقع “فيسبوك” أن الشركة الوحيدة التي تستغل جزء من المراكن الأرضية، هي شركة الرباط باركينغ، ويتم ذلك في أجزاء من مقاطعات حسان وأگدال الرياض والسويسي (غير موجودة على الإطلاق في مقاطعتي يعقوب المنصور واليوسفية)، ويتم الأداء عبر الآلات الأوتوماتيكية horodateurs،.

وشدد على أنه لا يحق لأي كان، ادعاء حجز أماكن للوقوف المخصص إلا بناء على قرار يصدره رئيس الجماعة، مع إلزامية تثبيت لوحات بذلك.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. إذن على السلطات المحلية حماية الملك العام لأن ظاهرة الكارديانات هي ترامي على الملك العام واستغلاله دون سند قانوني وعلى الأمن الوطني والدرك الملكي حماية أصحاب السيارات من ابتزاز وتهديد الكارديانات لأن هذه الظاهرة بمثابة اعتراض السبيل والسلب

  2. لم ترخصوا لأحد لكن من المسؤول على هذه الظاهرة والإبتزاز الذي يتعرض له اصحاب السيارات من هذه الفئة

  3. غالبية هؤلاء جماعة من البلطجية و اصحاب السوابق القضائية صاروا يبتزون المواطنين بالتالي في مكان. ينبغي وضع حد لهذه الممارسات التي للتوحد في اي بلد و لو أفريقيا. و انما تذكرنا بعهد الفتوة و السيبة. على الدولة أن تتدخل لإخلاء وتحرير الشوارع العمومية من هؤلاء الصعاليك ذوي السوابق القضائية الذين قضوا مضجع المواطنين في كل أنحاء المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق