البحر يلفظ جثث موتى جراء انقلاب قارب للهجرة السرية بإقليم الجديدة

أحمد مصباح - الجديدة

لفظت أمواج المحيط الأطلسي، على شاطئ المهارة الساحل بإقليم الجديدة، حوالي 10 كيلومترات شمال الجماعة الترابية “البير الجديد”، 3 جثث لمهاجرين سريين، رجل وامرأتان، لقوا حتفهم، جراء انقلاب قارب تقليدي، كان يقلهم بمعية مغاربة آخرين، عبر المحيط الأطلسي، في اتجاه القارة العجوز، عبر بوابتها، الضفة الشمالية للبحر الأبيض المتوسط.

هذا، وقد كان ضمن من نجوا من موت محقق، سيدة في عقدها الرابع وطفلة صغيرة، ظلتا على متن القارب الذي تقاذفته أمواج البحر، إلى أن استقر، في حدود الساعة السابعة من صباح اليوم الأربعاء، على بر الأمان. فيما تمكن آخرون من النجاة بجلدتهم، بعد أن غادروا سباحة القارب، في عرض ساحل المحيط الأطلسي.

هذا، وفور إشعارها، انتقلت السلطات إلى شاطى المهارزة الساحل، حيث يجري المتدخلون من السلطة المحلية والوقاية المدنية. والدرك الملكي، البحث عن ناجين او مفقودين وقتلي محتملين، جراء هذه النازلة التراجيدية. حيث تتم الاستعانة حاليا بزوارق بحرية، وطاىرة هيلوكوبتر
.
إلى ذلك، فإن عدد القتلى الذي وصل لحد الساعة ثلاثة، مرشح لارتفاع، سيما بعد العثور على متن القارب اهعلى 14 “جيلي تسوفوطاج”، لم يتمكن بعض المهاجرين السريين، الذين قد يتجاوز بالمناسبة عددهم الأربعين، من وضعها في الوقت المناسب.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق