في عز الجائحة.. صادرات الصناعة التقليدية تسجل نموا مهما

هبة بريس

سجلت صادرات الصناعة التقليدية، خلال الثلاثة أشهر الأولى من سنة 2021، نسبة نمو بلغت 12 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من 2020 ، وذلك حسبما أفادت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أنه “بعد سنة تأثرت فيها بالتداعيات الصعبة لأزمة كوفيد- 19، أبدت صادرات الصناعة التقليدية خلال الثلاثة أشهر الأولى لسنة 2021، بوادر انتعاش، إذ سجلت نسبة نمو مهمة بلغت 12 في المائة مقارنة مع نفس الفترة من 2020 (فترة ما قبل أزمة كوفيد)”.

وسجلت الوزارة أنه خلال الربع الأول من سنة 2021، عرفت مجمل منتوجات الصناعة التقليدية تطورا جيدا، مع تصدر واضح لمنتجات النحاسيات التي سجلت طلبا خارجيا قويا، أدى إلى تضاعف صادراتها 4 مرات مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2020.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا الأداء الإيجابي أسفرت عنه أيضا منتوجات الحديد المطروق والأغطية، حيث حققت نسب نمو توازي 82 في المائة و 81 في المائة على التوالي، تليها المصنوعات الجلدية (53 في المائة) والمنتوجات النباتية (47 في المائة).

وأشارت الوزارة إلى أن فئة “منتوجات مختلفة” أحرزت إنجازا ممتازا، إذ تضاعفت صادراتها مقارنة مع الربع الأول من السنة الماضية.

وفي ما يخص مساهمة مختلف المنتوجات في رقم معاملات التصدير الإجمالي، فبالإضافة إلى فئة الفخار والحجر التي تستمر في الصدارة بحصة تصل إلى 26 في المائة، فإن مجموعات “منتوجات مختلفة” والمصنوعات النباتية والأغطية حققت تقدما على مستوى حصص التصدير، بمساهمات بلغت 20 في المائة و 11 في المائة و10 في المائة، على التوالي.

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق