صحيفة: باستقبالها ابراهيم غالي حكومة سانشيز تقامر بعلاقتها مع المغرب

هبة بريس

اعتبر الكاتب الإسباني بيدرو كاناليس، أن قبول اسبانيا استقبال زعيم جبهة البوليساريو الانفصالية على ترابها من شأنه أن يؤثر على التعاون الثنائي مع المغرب في مجال مكافحة الإرهاب، ما من شأنه أن تكون له عواقب وخيمة على أمن واستقرار البلدين.

وقال كاناليس في عمود للرأي على صحيفة “أتالايار” الإسبانية، إن على حكومة بيدرو سانشيز أن تقدم ابراهيم غالي إلى العدالة الإسبانية، معتبرا أن تلقيه الخدمات الصحية اللازمة ومسؤوليته أمام القضاء أمران لا يتعارضان.

وأضاف الكاتب أن حكومة سانشيز لم تحسب عواقب ما قدمته وزيرة الشؤون الخارجية غونزاليس لايا على أنه “عمل إنساني”، في الوقت الذي أضحى فيه التعاون في مجال مكافحة الإرهاب أكثر أهمية من التعاون الاقتصادي أو الاجتماعي أو الثقافي أو التجاري.

واختتم الكاتب مقاله بالتذكير أن المغرب برهن على قدرته الكبيرة في مجال البحث عن المعلومة والتحقيق وعمليات مكافحة الإرهاب، جعلته ينال إشادة دول كبرى كالولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وألمانيا، مؤكدا أن إسبانيا يجب عليها أن لا تقامر بعلاقاتها الجيدة مع جارها الجنوبي من أجل مصالح انتخابية أو سياسية ضيقة.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق