البيجيدي: السماح لغالي بالاستشفاء بإسبانيا لا ينسجم مع مبادئ حسن الجوار

هبة بريس - الرباط

عبرت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، عن أسفها للموقف الإسباني غير المنسجم مع مبادئ حسن الجوار والشراكة، والمتمثل في السماح لزعيم الانفصاليين إبراهيم غالي بالاستشفاء في إسبانيا بهوية مزورة.

وذكرت الأمانة في بلاغ صدر عقب اجتماعها، أن “السماح لزعيم الانفصاليين إبراهيم غالي بالاستشفاء في إسبانيا بهوية مزورة”، يمثل في حد ذاته اعترافا ضمنيا بالطابع الوهمي لما يسمى الجمهورية الصحراوية المزعومة، وفي نفس الوقت يشكل سابقة في إعاقة إحقاق العدالة في حق مسؤول رئيسي عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بمخيمات تندوف.

وفي نفس السياق، شددت الأمانة خلى رفضها واستهجانها للمناورات المتواصلة لخصوم الوحدة الوطنية والترابية للمملكة، وللتشويش على الدينامية السياسية التي نتجت عن الاعتراف الامريكي بمغربية الصحراء، مستنكرة ما وصفته ب”الحياد السلبي والتواطؤ المفضوح لبعض أعضاء مجلس الأمن مع التعنت الانفصالي، للحيلولة دون بلورة موقف صريح من الانتهاك المستمر لاتفاق وقف إطلاق النار”.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. النظام الجزائرى أراد أن يكون قانوني في طلب المتابعين خارج الجزائر بطريقة غير قانونية ربما هناك مقايضة بالأشخاص مستقبلا. البوليزاريو ورقة تستغل وعلى الأمم المتحدة إن نقوم باحصاءهم ومنحهم اوراق اللاجئين فوق التراب الجزائري كي تمنع التزوير والتدليس والهروب من القانون

  2. مجرد تساؤل.
    هل يوجد أكثر وضوحا من وموقف اسبانيا !!!؟؟؟
    اسبانيا ارتكبت أكبر فضيحة في التاريخ عندما سمحت بتقاسم الصحراء بين المغرب وموريتانيا.
    لذلك هي تسعى جاهدة لمحو هذه الفضيحة بمراسلة الرئيس بايدن وطلب منه التراجع عن تغريدة سلفه ثم استقبالها لزعيم جبهة البوليزاريو ورئيس الجمهورية العربية الصحراوي.
    وليس هناك أوضح من هكذا تصرف.

  3. عـلى هـذا الأســاس ، علـى الحكـومـة المغـربيـة أن تطـلب من الأمــم المتحـدة و مجـلس الأمـن تصنــيـف الجمهورية الصحراوية المزعومة والوهمـيـة منظـــمـة إرهـــابيـة بأمـتيــاز . وإذا لــم تـوافـق المنظمـة ومجلــس الأمـن عـلى ذلك فيـكونـا متـواطئيــن ويـعـدالأمــر تعطيــلا و تمـاطـلا وعبثــا فــي حـل القضــايا الـدولــيـة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق