وزير الخارجية الموريتاني يؤجل زيارته الى المغرب

هبة بريس - الرباط

كشفت وسائل إعلام موريتانية، أن زيارة وزير الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ إلى المغرب التي كانت مقررة اليوم الأربعاء، قد تأجلت.

وذكرت ذات المصادر، أن ولد الشيخ كان سيزور المغرب الأربعاء، لتسليم رسالة من الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني إلى العاهل المغربي محمد السادس لم يكشف عن مضمونها.

من جهته، كشف مسؤول في الخارجية المغربية، لوكالة الأناضول، أن الوزير الموريتاني ألغى زيارته المقررة اليوم إلى العاصمة الرباط، جديدا لها نظرا لتطورات الحالة الوبائية في البلدين المتعلقة بكورونا.

وأضاف ذات المسؤول، أن ولد الشيخ أحمد كان يعتزم إجراء مباحثات مع نظيره المغربي ناصر بوريطة، خلال الزيارة.

هذا وأشارت وسائل اعلام موريتانية، إلى أن زيارة الوزير المؤجلة تتزامن ولقاء عقده قياديوه بجبهة البوليساريو الانفصالية، مع الرئيس الموريتاني حول تطورات قضية الصحراء.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. كان على موريطانيا ان تتخلى عن اعترافها بدولة الوهم حتى تتمكن من القيام بالواسطة كيف يعقل ان نوازن بين دولة ذات سيادة ودولة قطاع الطرق فوق ارض الجزائر التي هي في الاصل ارض مغربية كان على موريطانيا ان تتوسط بين المغرب والجزائر التي تستضيف هذه العصابة كما بدأ يصنفها بعض المفكرون في اوربا وامريكا
    لهذا قال تعالى ( فاصلحوا دات البين) صدق الله العظيم

  2. مجرد تساؤل.
    ما هو مضمون الرسالة !!!؟؟؟
    المغرب هو الذي رفض استقبال الوزير الموريتاني لما علم بمضمون الرسالة.
    حيث أنه بعد استقبال وفد رئيس الجمهورية العربية الصحراوي من طرف الرئيس الموريتاني ومن طرف حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية الموريتاني قررت موريتانيا الخروج من حياده السلبي وإعلنها دعم مسعى الأمم المتحدة من أجل تنظيم استفتاء تقرير مصير الشعب الصحراوي.
    وتأمل وتعمل موريتانيا من أجل استقلال الصحراء الغربية لتفصل بينها وبين المغرب كما صرح به الخبير الموريتاني في شؤون الساحل والصحراء، الدكتور سليمان الشيخ حمدي الذي قال:
    ” أن الموريتانيين باتوا مقتنعين بأن قيام دولة صحراوية تفصل بين موريتانيا والمغرب سيشكل سدا منيعا ضد الأطماع المغربية التوسعية، موضحا بأن هذا الموقف يحظى بدعم غالبية الاتجاهات الشعبية والرسمية” انتهى الاقتباس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق