قتيل في انفجار قنينة غاز بإقليم الحاجب

لفظ ستيني ” ك . ا”،  صباح يوم أمس الاثنين فاتح ماي الجاري أنفاسه الأخيرة ، بمستشفى محمد الخامس بمكناس، بسبب إصابته بحروق من الدرجة الثالثة على مستوى الرأس والوجه والبطن، إثر انفجار قنينة غاز من الحجم الصغير يوم السبت الماضي، بمقر سكناه الكائن بدوار قبالة التابع لمركز سوق الكور بإقليم الحاجب، كما أصيبت زوجته بحروق من الدرجة نفسها والمسماة ” ا. ح”، البالغة من العمر 52 سنة.

 وذكر مصدر لـ ” هبة بريس ” أن عناصر الدرك الملكي ببودربالة  فتحت تحقيقا معمقا في النازلة و تم حجز قنينة الغاز لعرضها على المختبر للتأكد من صحية جودتها.

و أضاف ذات المصدر، أن الهالك صرح قيد حياته لأصدقائه بالمستشفى بأنه حاول تشغيل الأسطوانة لأول مرة بعد اقتنائها من الدكان، فانفجرت في وجهه.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق