بعد تصنيفه تراثا ثقافيا لاماديا.. الكسكس الطبق المغربي المفضل لدى الفرنسيين

هبة بريس – الرباط

هنأت السفارة الفرنسية بالمغرب، المغاربة بمناسبة إدراج الكسكس ضمن لائحة التراث الثقافي اللامادي.

وقالت السفارة في تدوينة نشرتها على حسابها الرسمي بموقع “فيسبوك” :”تهانينا للمغاربة بمناسبة إدراج الكسكس والمهارات المرتبطة بإنتاجه وتحضيره وتقديمه على لائحة التراث الثقافي غير المادي لليونيسكو ،كما أنه الطبق المغربي المفضل لدى الفرنسيين”

هذا ويشار الى أنه تم إدراج الكسكس ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي اللامادي للبشرية، وذلك خلال الدورة الخامسة عشرة للجنة الحكومية الدولية لحماية التراث الثقافي اللامادي، حسب ما أعلنت عنه، اليوم الأربعاء، المنظمة الأممية.

ويأتي إدراج هذا الطبق على إثر ترشيح مشترك قدمه كل من المغرب وتونس وموريتانيا والجزائر، حيث قدم الملف الذي يحمل عنوان “المعارف، الخبرة والتطبيقات المتعلقة بإنتاج الكسكس”، ضمن أربعين ترشيحا آخر جرت دراستها من طرف اللجنة، بغية اتخاذ قرار بشأن إدراجها في العام 2020 على هذه القائمة.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. من يطبخ ويأكل الكسكس بكثرة هم المغاربة ،وطريقة اعداد الكسكس المغربي له ذوق وتنوع مختلف عن باقي دول المغرب الكبير.تذوقت الكسكس على الطريقة الجزائرية والتونسية ،لكن بصراحة الكسكس المغربي هو الأفضل بكثير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق