استفزازات “البوليساريو” و ذكرى المسيرة الخضراء يرفعان تلاحم المغاربة مع وطنهم

*صورة تعبيرية
هبة بريس ـ الدار البيضاء

تدوينات عديدة و صور كثيرة تشاطرها مغاربة مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الأخيرة تعبر عن تشبتهم بمغربية صحرائهم و بتلاحمهم الشعبي الكبير خلف عاهل البلاد في ذكرى المسيرة الخضراء التاريخية.

تحركات ميليشيات البوليساريو في معبر الكركرات و مقاطع الفيديو التي تم تداولها لشرذمة منهم تحاول استفزاز عناصر الجيش المغربي بالقرب من الجدار الأمني بالصحراء المغربية و تزامنها مع تخليد المغرب لذكرى المسيرة الخضراء، عوامل حولت الفايسبوك المغربي لفضاء يعج بصور و مقاطع تؤرخ للتاريخ الكبير الذي صنعه نساء و رجال الوطن في ملحمة بطولية في نونبر 1975 بقيادة الملك الراحل الحسن الثاني.

و يرتبط المغاربة وجدانيا بشكل كبير مع ذكرى المسيرة الخضراء التي تظل حدثا ذو دلالات كبيرة خاصة لاعتبار مهم يتجلى في الإجماع الشعبي الموحد في كل ربوع الوطن كما هو حال مغاربة الخارج أيضا و الارتباط الكبير بقضية الصحراء المغربية التي تعتبر خطا أحمر لا نقاش فيه.

و نشر عدد من مغردي مواقع التواصل الاجتماعي و نشطاء العالم الافتراضي تدوينات و صور ترفع همة الجنود المرابطين في حدود المملكة، مؤكدين أن التطاول على أي جندي من طرف “عصابة قطاع الطرق” الذين تسخرهم البوليساريو لخدمة أجندات معينة هو تطاول على وحدة و سيادة المغرب و المغاربة و سيكون الرد حازما و رادعا في الوقت ذاته.

و أجمع غالبية رواد مواقع التواصل الاجتماعي المغاربة على تجندهم خلف عاهل البلاد للدفاع عن وحدة و سيادة وطنهم ضد أي استفزاز كيفما كان و من أي جهة كانت، خاصة أن المغرب كان و ما يزال و سيظل رمزا و مبعثا لافتخار الأمم به و بتاريخه و حاضره و ما المسيرة الخضراء التي نحتفل اليوم بذكراها الخامسة و الأربعين سوى نموذج للتلاحم الشعبي بين الملك و الشعب للدفاع عن وحدة الوطن.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق