العثماني : الظروف الحالية صعبة ..محتاجين لمناضلين سياسيين

هبة بريس ـ الرباط

شارك الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سعد الدين العثماني مساء اليوم الجمعة في المؤتمر الـ 13 لحزب الحركة الشعبية الذي انطلقت أشغاله بمركب مولاي عبد الله بالرباط، بحضور عدد من زعماء الأحزاب السياسية الوطنية.

وخلال حضوره أشغال افتتاح مؤتمر حزب “السنبلة” ألقى العثماني كلمة بالمناسبة، تطرق فيها لعدد من القيم المؤطرة للعمل السياسي النبيل، كما ذكر بعدد من الروابط التي تجمع الحزبين وعلى رأسها الراحل الدكتور الخطيب.

واضاف  سعد الدين العثماني إن اليلد في حاجة إلى مناضلين سياسيين. ” قبل ان يضيف  “محتاجين لمناضلين سياسيين لأن الظروف فيها صعوبات، يجب أن ننظر للأمور بنظرة موضوعية”. وزاد: “محتاجون لمن  يخدم البلد بالمعقول، للذين يريدون ان يعطوا لبلادهم “

ونبه العثماني الى ضرورة  خدمة البلد ورفع التحدي للمضي إلى الأمام بممارسة سياسية  جادة”.

يذكر أن المؤتمر ينعقد في إطار القانون الأساسي الجديد للحزب، حيث قررت اللجنة التحضيرية خلافا لما دأب عليه الحزب في المؤتمرات السابقة، عرض هذا القانون على التصويت في بداية أشغال المؤتمر، وذلك من أجل السماح بتطبيق مقررات هذا القانون في جميع مراحل هذا المؤتمر وما بعده

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. المغرب يحتاج الى احزاب جديدة ورجال اخرين اما انتم فانشاء الله نراكم على فراش الموت دون علاج المغرب بريئ منكم كلكم الى مزبلة التاريخ

  2. سير تكمش، مدة صلاحيته انتهت منذ ولادته ، لن نسامحك في الحياتك، و في مماتك، و أمام الله رب العرش العظيم يوم تقف امامه،
    بعتي الماتش يا وجوه النحس، دون شخصية و لم تتجرا على مواجهة الفاسدين، بل اصبحت تدافع عنهم بطريقة غريبة.

  3. حت سوارت سير داوي لحماق السياسة مشي ديالك
    منهار طلع الحزب ديالكم المغرب لور لور
    الله يأخذ فيكم الحق يا تجار الدين

  4. اعتقد اننا لا زلنا بعيدوت كل البعد عن امتلاك احزاب وطنية حقيقية تستمد شرعيتها من الشعب. و عندما تتوفر هذه المعادلة حينها يمكننا ان نناقش المشروع الدي يليق بنا كمواطنين.اما في وقتنا الحاضر لا يمكن لنا باي حال من الاحوال ان ننخرط حتى ولو في نقاش عابر والدي بالمناسبة اعتره شخصيا مضيعة للوقت والضحك على دقون المغاربة الشرفاء.
    من يعتقد في قرارة نفسه انه يريد الاصلاح الحقيقي فما عليه الا ان يبادر باصلاح نفسه قبل غيره السي العثماني والسي العنصر وقبلكم بنكيران وهلما جرا. و اذا كانت نواياكم فلتتنازلوا عن رواتبكم السمينة والغليظة. الا يؤنبكم ضميركم ان هناك في البلد من لا يجد لقمة عيش بسد بها حتى رمق ابناءه من الجوع.
    و لكن لا حياة لمن تنادي و لكل هذه الاسباب يجب عليكم ان تعوا جيدا ان لا شرعية لكم لسبب بسيط و واضح المعالم هو ان الكتلة الناخبة تتجاوز سبعة وعشرون مليون ناخب والمسجلة لا تتجوز سبعة ملايين والمصوتون خمسة ملايين بما فيها الملغات والتي بالمناسبة تسخر من هذه الانتخابات العرجاء…
    ولكل مقام حديث ومن هذا المنبر ادعوا لكم رالرشد واستعادة الذاكرة لانكم بالفعل قد غيبتم العقل…

  5. أنت مناضل, و لذيك ما يكفيك من المناضلين في حكومتك, على سبيل المثال و ليس الحصر : السيد لشكر و السيد العنصر و السيد بن عبدالله, و السيد أغراس أغراس, و كذلك السيد أمسكان مناضل و شهيد, و آخرون, ولقذ بلوتم بلاء سيئا منذ أن وجدتم و المسيرة طويلة, و مكاسبكم كثيرة, و ليتنأكذ لك ذلك, راجع فقط حساباتك المصرفية و امتيازاتك و خصوصياتك التفظيلية, أما سلبياتك و حكومتك و الدولة سيدة النعمة عليكم فثقيلة, و لكي يستقيم الوضع وجب إبعادكم تماما عن السياسة و محاكمتكم, للنهوظ بهذا الوطن الكريم المعطاء الولاد, أما لائحةخطياكم و ضحياكم فطويلة, كاستشهاد الطالبة حياة, و الشهيد محسن فكري ,و المهجرون, و المهمشون, و السجناء, و مع ذلك فأملي الله كبير, أما حسابكم عنده فعسير…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق