بنشماس يعد أيامه الأخيرة برئاسة مجلس المستشارين

لبنى أبروك - هبة بريس
ينتظر أن تجرى انتخابات رئاسة مجلس المستشارين، في ال16 من شهر أكتوبر القادم.

ويتنافس على رئاسة الغرفة الثانية بالبرلمان، كل من الرئيس الحالي، والأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، حكيم بنشماس، والقيادي عن حزب الاستقلال والوزير السابق عبد الصمد قيوح.

وفي هذا الصدد، علمت هبة بريس من مصدر مطلع، أن بنشماس، يقوم، خلال اليومين الأخيرين، باتصالات مكثفة بعدد من أعضاء المجلس وقياديي الأحزاب لحشد دعمهم، خلال المرحلة القادمة.

وأضاف ذات المصدر، أن عددا من القيادات الحزبية وأعضاء الغرفة الثانية بالبرلمان، وفي مقدمتهم أبناء “البام”، عبروا عن تراجعهم عن دعم بنشماس خلال الاستحقاقات القادمة، مؤكدين على اقتناعهم بالمرشح المنافس قيوح.

وتابع مصادرنا، أن بنشماس استغل مرض القيادي قيوح، وإجراءه لعملية جراحية مستعجلة بالعاصمة الفرنسية باريس، وعطلته “السياسية” و”الحزبية”، للتحرك في اتجاه تلميع صورته واقناع عدد من الأسماء لدعمه للحصول على رئاسة مجلس المستشارين مرة أخرى.

وحسب ذات المصدر، فيقضي بنشماس، حاليا، أيامه الأخيرة بالكرسي الاول بالغرفة الثانية بالبرلمان، على اعتبار أن أعضاء المجلس، ينتظرون بفارغ الصبر يوم الاستحقاقات للإطاحة بزعيم “البام” وتنصيب قيوح مكانه.

أعضاء المجلس، ووفق مصادر الجريدة، و الذين كانوا يخططون للانقلاب على رئيسهم قبل مدة، قبل أن يقرروا إمهاله أيام أخرى الى حين وصول تاريخ الانتخابات، شددوا على أن الساحة السياسية في حاجة إلى اسم قوي وكفاءة كبيرة، لتمثيل هذه المؤسسة أحسن تمثيل، ولخدمتها وخدمة المواطنين على أكمل وجه، لافتين إلى أن هذه الشروط والمعايير لا تتوفر في زعيم “البام”، ومؤكدين على أن صوتهم سيكون من نصيب منافسه.

هذا ويشار الى أن بنشماش، بصم على سجل حافل بالفضائح طيلة فترة رئاسته لمجلس المستشارين،  وفي مقدمتها فضيحة “رحلة الصين” التي فاقت تكاليفها 100مليون سنتيم، والتي لم يجن منها غير الإهانة لشخصه وللمؤسسة التشريعية التي يمثلها، الى جانب فضيحة التوقيع على شراكات إعلامية مع منابر معلومة ومؤسسات للتواصل والاعلام بملايين السنتيمات، مقابل الترويج لاسمه ولتحركاته، التي تسببت في إفلاس خزينة المجلس.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. سبحان الله هاد السيد غير مقبول بتاتا و لولا تدخل الياس عمروا كان يحلم باي شيء
    غا يشوه راسوا الا تقدم تاني

  2. بن شماس من فضلك ان تعطي الفرصة لغيرك لانه من الواضح انك لم تستغل السنوات التي كنت فيها رئيس ولم تعطي الشيء الجديد ولهذا فإنك لست اهلا بالمسؤولية.
    ربما من ياتي من خلفك سيأتي بدفعة وحيوية وتفان في خدمة المواطن المغربي الذي ينتظر الكثير من الاشياء التي لم تتحقق تحت راستكم تقبلوا هذا النقد بروح رياضية.

  3. بن شماس جيء به على راس البام حتى لا ينفحر هذا الاخير ويتبخر لان الحاجة به لا زالت قائمة وهي ليكون دعامة لتركب الحمامة على التراكتور عوض الحصان الاعرج او السنبلة الذابلة.
    اما رئاسة مجلس المستشارين فقد افلت شمس بنشماس الذي تعتبر رئاسته السابقة لمجلس المستشارين تعتبر وقتا ميتا وحادثة سير يجب الا تتكرر. وعلى حزب الميزان الذي يطمح لخلافة التراكتور يجب ان يقدم من يكون اهلا لهذا التشريف والتكليف. لا ان نبذل تراكتور بمحرك معطوب الا بمن يقيم الوزن بالقسط ولا يخسر الميزان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق