“بغينا الإنجليزية عوض الفرنسية”.. مغاربة يطالبون بتغيير اللغة الأجنبية بالمؤسسات التعليمية

6
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس – الدار البيضاء

دشن عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالمغرب حملة واسعة النطاق عبر الشبكة العنكبوتية تحت شعار “بغينا الإنجليزية و ليس الفرنسية” ، مطالبين بتغيير اللغة الأجنبية الرسمية التي تدرس بالمؤسسات التعليمية المغربية.

و دعا عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي الوزارة الوصية لجعل الإنجليزية هي اللغة الأجنبية الأولى بالمؤسسات التعليمية بالنظر لمحدودية انتشار الهوية الفرنكفونية عبر العالم و اعتماد العالم الحديث بشكل كبير على الإنجليزية في التواصل كلغة رسمية.

و اعتبر ذات النشطاء إصرار الحكومة المغربية على اعتماد اللغة الفرنسية كلغة أجنبية رسمية أولى بالمغرب يدل على حنينها لزمن الاستعمار الفرنسي الغاشم الذي ما يزال يحتل مؤسساتنا التعليمية عبر لغة أضحت محدودة و ليس لها افاق واسعة كنظيرتها الإنجليزية.

النقاش الخاص باعتماد اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية أولى بالمؤسسات و المناهج التعليمية ، دفع بعض الجمعيات و المنظمات التي دخلت على خط الحملة للدعوة إلى توقيع عريضة إلكترونية و إرفاقها بطلب شعبي لرئاسة الحكومة بضرورة تغيير اللغة الأجنبية الأولى المعتمدة ببلادنا إذا ما أراد المغرب الرهان على مستقبل واعد.

ما رأيك؟
المجموع 25 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

6 تعليقات

  1. Wisam

    في 21:47

    ‏الفرنسية ‏صالحة فقط في مالي وفرنسا ‏اما الإنجليزية ‏فهي ‏لغة عالمية لغة ‏العلم والمعرفة.‏الفرنسية لا تصلح ‏أي شيء‏ لغة الجوع ‏.الفرنسيون هم أنفسهم يعلمون ‏‏ ‏ابنائهم ‏‏اللغة الأخرى ‏فكيف المغرب أن يعلم ‏‏للمغاربة اللغة الفرنسية التي لا تجدي نفعا الإنجليزي يا شباب ‏‏ لغة المستقبل

  2. نعيمة

    في 22:18

    والله ان اقول دائما اللغة الانجليزية هي الاقوى لغة العلوم والعالمية فلماذا لا يتم تفعيلها ماذا تنظر الحكومة ام اولادهم ارسلهم امريكا واوربا .واطفال المغرب لا قيمة لهم مجرد مداويخ…..كفانا صمتا عن مستقبل ابنائنا

  3. عمر

    في 22:50

    اللوبي الفرنكوفوني يضغط بقوة كي تبقى اللغة الفرنسية حاضرة بقوة في المغرب و من ابرز وجوه هذا اللوبي الاستعماري نجد عيوش و ابناءه. اضف إلى ذلك اللا وطنية و الطمع الذي يطبع النخبة الحاكمة في المغرب. مصلحة الوطن و المواطنين تاتي دائما اخيرا.

  4. ادريس

    في 06:47

    لتغيير لغة التدريس من الفرنسية الى الانجليزية اولا البحث عن الموارد البشرية حاليا غير متوفرة ثانيا يجب التخطيط لذلك على المدى المتوسط و البعيد ثالثا غياب الكفاءات في التسيير على صعيد الوزارة اغلب المسؤولين ليست لديهم الكفاءات المطلوبةبل جلهم تم تعيينهم لقربهم من مراكز القرار

  5. ب.مصطفى

    في 11:15

    المطالبة بتقرير اللغة الانجليزية في المؤسسات التعليمية قرار غير منطقي الشاهد ان المغاربة قادرين ان يبدعون باللغة العربية وقد فعلوا وتربعوا على كراسي في الامم اي لغة يمكن لها ان تصبح لغة علم مثلا اللغة اليابانية الصينبية الهندية لغات قديمة ومع ذلك طوروها لتصبح لغة علم اما العرب مع الاسف تركوا لغتهم لغة الضاد والاشتقاق وتمسكوا بلغة المستعمر كبديل حضاري وهنا يكمل خطورة اللغة في بناء الشخصية المغربية نحن نطالب بالتعريب كما جاء في مذكرة حكومة البكاي لهبيل بالمغرب ولاننسى ان من اهداف الاستقلال التعريب نحن نطالب تعميم اللغة العربية كلغة علوم وليس لغة تكسب ومدح وشعر وبكاء على الاطلال او دعاء على المقابير هذا هو المطلب الاساسي

  6. السعيد

    في 12:08

    ماذا نالنا من هذه الفرنسية غير التخلف والأمية والتبعية العمياء . معظم الدول التي تتكلم اللغة الإنجليزية ارتقت في السلم العالمي والدول التي استقلت عن فرنسا مازالت تعاني ويلات التخلف وتعمل جاهدة للانعتاق ، ولكنها لا تبرح مكانها . فدعونا نتخلص من هذه الفرنسية المشؤومة ونحول الوجهة نحو الانجليزية : لغة الحاضر والمستقبل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

الاسـتقلال : الـحكومة عطلت مشروع الجهوية المتقدمـة

عبرت اللجنة المركزية لحزب الاستقلال عن أسفها بعد تعطيل الحكومة لمشروع الجهوية المتقدمة، نظ…