العشابي، يسار، وداداس…مشاهير سطع نجمهم في رمضان واحبهم الجمهور

ربيع بلهواري - هبة بريس

يعتبر شهر رمضان موسم للتنافس والتميز، فعلى مدار سنوات عديدة كان هذا الشهر الفضيل له الفضل على الكثير من الفنانين الذين أصبحوا الآن من نجوم الصف الأول الذين عرفوا بجودة أعمالهم وتميزها.
وقد أفرزت الكوميديا التلفزية المغربية خلال السنتين الماضيتين مجموعة من الوجوه الصاعدة التي سطع نجمها ومشت بخطوات ثابتة على طريق النجاح، حتى اقترنت أسماؤهم بأعمال هامة تلقت أصداء إيجابية وإجماع على جودتها.عزيز داداس ..نجم السينما الذي يعشق دراما رمضان

حقق داداس حلمه الذي طالما حلم به، بدأ كموظف في شركة للمثلجات وتحول إلى ممثل يتعرف عليه المغاربة أينما حل وارتحل، راكم داداس في مسيرته عدد كبير من الأعمال ،كفيلم “دالاس”و سلسلة “ساعة في الجحيم”، “الطريق إلى كابول”، و”أوركيسترا منتصف الليل”، و “في بلاد العجائب”، “لحنش”، “تشيرمان”، وكانت آخر إطلالة لداداس خلال رمضان الماضي هي بطولته لسلسلة “اوشن” للمخرج ابراهيم الشكيري التي عرضتها القناة الثانية دوزيم، وسلسلة “اولاد علي” على نفس القناة.
ولا ينكر داداس فضل التلفزيون عليه من خلال وسيتكومات التي قدمها لجمهوره خلال شهر رمضان إلا أن السينما قدمت له جمهور جديد من نوع خاص ليتحول إلى ممثل شامل يعرف قواعد السينما و التلفزيون.

مراد العشابي.. ظاهرة فكاهية شعارها الجودة و نسب المتابعة القياسية

مراد العشابي الذي سطع نجمه خلال رمضان المنصرم وأصبح اسمه يشكل دلالة على جودة العمل الذي يشارك فيه ، بدءا من برنامج الكاميرا الخفية “لاعلاقة”الذي بث على قناة “تيلي ماروك”، ومرورا ببرنامج “عندي مايفيد” على نفس القناة الذي استضاف فيه مشاهير الفن والرياضة الذي حصد نسب متابعة قياسية، ووصولا إلى برنامج “الكاميرا ضاحكة” الذي أعاد القناة الاولى الى الواجهة بعد أن تابع حلقاته حوالي 6،4 مليون متابع حسب احصائيات ماروك ميتري لقياس نسب المشاهدة، وشارك ايضا العشابي في مسلسل “الوجه الآخر” على نفس القناة والذي حل في المرتبة التالثة، وظهر ايضا رفقة محمد الخياري وسكينة دارابيل في سلسلة كوميدية من 30 حلقة على “تيلي ماروك” عرفت نسبة متابعة قياسية.

يسار… من صانع أحدية إلى صانع بسمة الكوميديا المغربية

لم يكن يدري الكوميدي يوسف المغاري، المعروف بـ”يسار”، انه سيصبح فنانا بعد ان كان يشتغل في إحدى المعامل الخاصة بصناعة الأحذية، لكنه تمكن من التميز والتألق في مجموعة من المحطات، حيث تعرف عليه المغاربة اول مرة بعد فوزه بإحدى دورات كوميديا الذي كانت تبث على القناة إلاولى ليلتحق بفرقة “إيموراجي” ويقدم مجموعة من العروض الفنية، لكنه تميز بشكل لافت خلال رمضان المنصرم من خلال كبسولة “سوحليفة” على القناة الأولى رفقة ابنة اخته التي شكلت إلى جانبه “كوبل” متميزا رغم الانتقادات والهجومات، وحققت نسبة متابعة قياسية على موقع “اليوتيوب”، وظهر ايضا يسار بشكل مختلف في سلسلة “اولاد علي” على القناة الثانية دوزيم، وشارك ايضا في سلسلة “الدرب” التي أخرجها طاليس. هذا وقد فك يسار ارتباطه مع فرقة “إبموراجي” ليتفرغ لمشاريع بنفس جديد وبحرية أكثر.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق