مناقشة تقرير لجنة المحروقات يفجر الخلاف بين”البيجيدي “و “الأحرار”

هبة بريس ـ الربـــاط

شهدت جلسة مناقشة تقرير المهمة الاستطلاعية حول أسعار المحروقات، صباح اليوم الثلاثاء بمجلس النواب، نقاشا حادا بين الفريقين النيابيين  للحليفين الحكوميين التجمع الوطني للأحرار و العدالة و التنمية

وتفجر الخلاف بعدما هاجمت أسماء أغلالو عن فريق التجمع الدستوري، رئيس الحكومة السابق عبد الإله ابن كيران، كما اتهمت  حزب العدالة و التنمية بضرب مصداقية المؤسسات والأشخاص أيضا.

و قالت أغلالو،أن  ابن كيران هو من يتحمل مسؤولية تحرير قطاع المحروقات،و تابعت :” بنكيران صرح بأنه وفر لخزينة الدولة 80 مليار درهم بعد إصلاح نظام المقاصة، وقالت “لن ننسى قناعات وأقوال رئيس الحكومة السابق”.

وقالت إن هناك خطابات سياسوية ضيقة، و التصريحات حول أرقام التقرير هي “ضرب لمصداقية المؤسسات والأشخاص، وضرب لمصداقية المؤسسة البرلمانية أيضا”.

وأضافت أغلالو، “التقرير لم يحمل أرقاما خيالية تنافس البعض على نقلها، التقرير خلص إلى وجود منافسة في قطاع تعمل فيه 18 شركة بالنظر لحجم مبادلاتها

 لحسن الداودي الوزير المنتدب المكلف بالشؤون العامة والحكامة في جواب له حول الموضوع قال  إنه سبق و أكد أن ميزانية الدولة استفادت من تحرير أسعار المحروقات والمواطن لم يستفد وأن هامش ربح الشركات تضاعف في الأشهر الأولى، وهذه المعطيات الحكومة هي من قدمتها في البداية، واتهامها أنها كانت في غفلة غير صحيح.

وتابع الداودي كلامه قائلا ” أقسم لكم بالله وأنا صريح لو أني كنت رئيس فريق في الأغلبية، وقلت كلاما قيل في هذه الجلسة لطلبت من حزبي أن يخرج من الحكومة، في إشارة منه لكلام أسماء غلالو التي انتقدت بشدة حزب العدالة والتنمية وأمنيه العام السابق عبد الاله بنكيران.

وأشار الداودي أن وزير المالية على علم بما يجري في الاقتصاد الوطني وعلى علم بالضرائب وهو من هذا الحزب المحترم ( أي حزب “التجمع الوطني للأحرار)، إذن نادوا عليه ويقدم لكم المعطيات، لأنه إذا كان رئيس الحكومة هو لوحده الذي يحكم إذن باقي الأحزاب في الاغلبية صوريون وليست لهم قيمة.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. حزب الأحرار لا يعرف كيف يفرق بين أخنوش رئيس الحزب و أخنوش رجل الأعمال. أخنوش ماشي بوحدو عنده شركة توزيع المحروقات كاين شركات أخرى في السوق. و مشكل أسعار المحروقات لا يرتبط أساسا بشركة أخنوش وحين يدرج ملف المحروقات في البرلمان لا يعني أن أخنوش هو المستهدف، و تنوض اغلالو تدافع عن الشركة وكان لها فيها النص. ملف المحروقات خاص تصحيح في البلاد والمؤسسات لها كل الحق في مناقشته و ما أخنوش إلا مواطن مغربي عادي تجري عليه القوانين كغيره و ما اغلالو إلا نائبة عمن صوتوا عليها وواجبها أن تراعي مصالحهم لا مصالح زملائها او رؤسائها في الحزب. باركا علينا من الصراعات الخاوية و ومضوا تخدموا كيفما قلبكم ملك البلاد و مشاكلكم الحزبية عالجوها بيناتكم ماشي أمام الشعب في قبة البرلمان.

  2. الشيء الذي يقززني في هذا البلد هو أنه عندما يجتمع “ممثلي الأمة” على قضية معينة تهم مصلحة الشعب ترى البعض يخرج عن الموضوع ويفضل لغة التهجم والرجوع لفترة مضت ووو … وذلك عوضا عن مناقشة مصلحة الشعب للخروج بحل يفيذ الشعب بالدرجة الأولى وهذا نراه في الدول التي تتقدم عام بعد عام. نحن الشعب لا يهمنا كثرة الكلام والفوضى التي يحدثها “ممثلي الشعب” كل ما يهم هذا الشعب المقهور هو الخروج بحلول تخدم عيش المواطن. الشعب أولا وأخيرا ، بالله عليكم اخدموا مصلحة من تمثلهم. اتركوا الحسابات السياسية الفارغة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق