انتشال مئات المهاجرين في يوم واحد بليبيا

هبة بريس - وكالات

انتشل خفر السواحل الليبي، مئات المهاجرين الأفارقة، ضمن عمليات عدة، يوم أمس الأحد، كانوا يستغلون قوارب مطاطية للعبور إلى أوروبا.
وقال مسؤولون وشاهد عيان، في قاعدة بحرية، لرويترز، إن خفر السواحل انتشل 948 مهاجرا أفريقيا،

وبهذه العمليات يرتفع عدد المهاجرين نحو 2000 مهاجرا، يشكل الأفارقة سوادهم الأعظم، وكانوا متوجهين إلى إيطاليا، قبل أن تتم إعادتهم إلى ليبيا، منذ الأسبوع الماضي.

ويعد الساحل الغربي لليبيا، هو نقطة الانطلاق الرئيسية لآلاف المهاجرين الهاربين من الحروب والفقر، والذين يحاولون الوصول لأوروبا.

وانخفض عدد محاولات العبور بشكل حاد منذ يوليو 2017، عندما طردت جماعة مسلحة تجار بشر من أحد مراكز التهريب بعد صفقة دعمتها إيطاليا.

وقال المتحدث باسم القوات البحرية، أيوب قاسم، إن خفر السواحل انتشل المهاجرين غير الشرعيين في مجموعات مختلفة مشيرا إلى أن العدد في المجموعة الأولى بلغ 97 في قارب مطاطي، أما المجموعة الثانية فكانت مؤلفة من 361 مهاجرا في قاربين مطاطيين.

وأضاف أن المجموعة الثانية نقلت إلى بلدة الخمس، وأنها شملت 110 من النساء و70 طفلا.

وقال شاهد راقب عملية وصول سفينة أخرى تابعة لخفر السواحل، في قاعدة أبو ستة البحرية إن مجموعة ثالثة شملت 490 مهاجرا قبض عليهم قبالة بلدة القرة بوللي. وكان بينهم 75 امرأة و20 طفلا.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق