الحرب الباردة بين الاحرار والاتحاد الاشتراكي ‎

ع اللطيف بركة : هبة بريس

تداول متتبعون للشأن العام الجهوي بكلميم خبر زيارة ثلة من المنتمين لحزب الاتحاد الاشتراكي لبيت رئيس الجهة الموقوف التجمعي عبدالرحيم بوعيدة لتسلميه شهادة تقديرية، وقال الوفد الاتحادي، الذي يضم أعضاء بالمجلس الوطني، بحسب ما أوردته وسائل إعلام محلية، إنه سلم لبوعيدة شهادة تقديرية ، تكريما له على ما أسموه مجهوداته المبذولة في « سبيل تخليق الحياة السياسية ومحاربة الفساد ».

وتعليقا على هذا الحدث، قال أحد المتتبعين إن هذه الزيارة، ليس الهدف منها تكريم الرئيس التجمعي بوعيدة، وإنما تريد بعث عدد من الإشارات إلى غريم الرئيس الموقوف متزعم المعارضة بالمجلس الجهوي عبدالوهاب بلفقيه، من بينها أن مواقف هياكل حزب الاتحاد الاشتراكي بكلميم لاتتماهى مع ما يقوم به عبد الوهاب وفريق المعارضة، يحدث هذا بالرغم من أن حزب لشكر زكى خلال الانتخابات البرلمانية الماضية أخ عبدالوهاب محمد بلفقيه الرئيس الحالي باسم الاتحاد الاشتراكي لبلدية كلميم، فضلا على أن عبد الوهاب بلفقيه لايزال مستشارا برلمانيا باسم حزب الوردة.

وأضاف المصادر نفسها ، أن هذه الزيارة تعكس مستوى الخلافات داخل حزب الاتحاد الاشتراكي والتي غذاها الصراع السابق بين مجموعة من أعضاء المكتب السياسي السابق من ضمنهم بلفقيه وبين الكاتب الأول إدريس لشكر.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق