فنادق و منتجعات فاس تتحدى قرار وهبي وتواصل التشدد في عقود الزواج

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

“ضروري خاصكم عقد الزواج، داكشي لي قال وهبي ماكاينش منو، حنا السلطات تيطلبو منو كل نهار نعطيوهم لائحة و معلومات كل الزبناء و منهم نسخة من عقد الزواج”، بهاته العبارة عقب مسير منتجع سياحي بمدخل مدينة فاس على بعض الزبناء المتزوجين الذين حجزوا عبر الإنترنت لقضاء بعض الأيام بفضاءاته المتاحة.

و في هذا الصدد، أوضح أحد مستخدمي منتجع “د.ف” أنه لا يمكن الحجز بالنسبة لأي ثنائي و لو كانوا متزوجين دون الإدلاء بنسخ من بطائق التعريف الوطنية لكلا المعنيين بالأمر و كذلك نسخة من عقد الزواج الرسمي تجمع بين الشخصين الذين قاما بالحجز في ذات الفندق.

و أكد ذات المتحدث الذي فضل عدم الكشف عن هويته أن المنتجع موجه بالدرجة الأولى للعائلات المغربية، فضلا على تخصيص جزء منه على شكل “كامبينغ” خاص بالسياح، و هو ما دفع إدارة المنتجع لفرض عقود الزواج كشرط للحجز بالنسبة للمغاربة، واصفا الأمر بأنه يساهم في تجنب الفوضى و أي شيء قد يسيء لسمعة المنتجع الذي أعاد التأكيد على أنه “عائلي”.

هذا و بالنسبة للأجانب، أوضح المستخدم ذاته أن الأمر يختلف لغير المغاربة، حيث يطلب منهم فقط جواز السفر، حتى و لو كان الثنائي غير متزوج، و هو ما يظهر التناقض و المزاجية التي تتعامل بها بعض المؤسسات الفندقية بالمغرب.

و في ذات الموضوع، أكد أحد زبناء المنتجع قائلا: “أنا متزوج مدة هادي، حجزت فهاد الفندق، ملي جيت تيقولو لي عطينا عقد الزواج، حنا كنعتارفو بشنو كتقول لينا السلطات ماشي شنو قال وهبي”.

و زاد قائلا: “عقد الزواج مكنهزوش معايا، و ملي درت الحجز اونلاين ماكاين حتى معلومة في موقع المنتجع الفندقي كتقول خاصك تجيب معاك عقد الزواج ضروري، هذا سميتو العبث و التخربيق، جيت ضارب هاد طريق كاملة انا و مراتي و فلخر تيقول لك ماغتنزلش عندنا حتى تجيب عقد زواج”.

و عبر الزبون ذاته عن امتعاضه قائلا: “كيفاش أنا متزوج و رفضوني بحجة ماجبتش معايا عقد زواج، و الأجانب تيدخلو و يخرجو و حتى واحد فيهم ماطلب منهم عقد زواج و أغلبهم مامتزوجينش، علاش حنا المغاربة حكارة بيناتنا و كنتعاملو بالدونية مع ولاد بلادنا، ياك غايعمرو معلوماتنا و يصيفطوهم للأمن إذن علاش تطابو مني عقد زواج، ايلا كنت كذبت فشي معلومة راه الأمن غايطلع عندو كلشي و هما لي خاصهم يتحاسبو معايا ماشي إدارة الفندق، بغينا ندوزو الكونجي فبلادنا ساعة ندمنا، من هاد نهار كاع الكونجيات برا المغرب”.

مقالات ذات صلة

‫15 تعليقات

  1. سبحان الله الناس يعجبها الغوص في الحرام واللامعقول، المتزوج الذي يقر أنه متزوج من مدة هل يتقله حمل صورة من عقد زواجه في حفيظة نقوذه؟ لو حصل مكروها ما لاقدر كيف يمكنه حله آن ذاك. ثم آن الأجنبي هو اصلا يعيش مع زوجته او خليلته دون أوراق اوصداق، فكيف يطلب منه شيء فاقده ولايعرف. لكن المسلمين المغاربة تحكمهم عقيدة وسريعة تسمى الشريعة الإسلامية فالخروج عنها يسمى زنا وفاحشه لاوهبي ولاغيره يحمي المخالف من عذاب الله بممارسة الرذيلة ولاالقانون الإسلامي السني المحمدي.

  2. قلنا لكم هناك فنادق محترمة. تحافظ على سمعتها وضد تلك ما قاله وهبي. ولا تريد تلك مايسمى بالكبل. الدخول لفنادهم من اجل الدعارة. او كما تسمونها العلاقات الرضائية. والتي هي الزنا.

  3. على الزبون المغربي الذي تكلم في المقال ان يعرف ان المبيت في الفنادق او المنتجعات المغربية صحبة امرأة لابد أن يتوفرا على عقد الزواج بين أغراضهما وهذا هو القانون المغربي المعروف منذ زمن طويل ولا يقارن نفسه بالاجانب او ما قاله وهبي شفويا بدون قرار حكومي وقد تسبب في سجن بعض المغفلين.اذا لم يكن معكما عقد زواج رسمي فعودا إلى حيث جءتما والسلام.

  4. هذه هي السكيزوفرينيا .؛ الأجانب ادخلوا ولايطلب منهم عقد زواج و المغربي خاصوا عقد زواج ؛ خاصهم اعرفوا بان هدي كائنا غير في المغرب في دول إسلامية أخرى لايطلب عقد الزواج

  5. احجزتي في الفندق جيب معاك عقد الزواج ابلا قوالب .لي بغا الفساد يمشي لدور الدعارة .

  6. حقيقة خاص يترفع التجريم على العلاقات الرضاءية.والفنادق ماشي ضروري تطلب عقد الزواج…القانون خاصو يكون عادل زعما حنا مسلمين باش ما بيننا وبين الاسلام غير السمية.شيزوفرنيا المغربية اش دخل السلطات ولا حتا الافراد في الحياة الخاصة هاذك شي بين العبد وربه

  7. تحية عالية لهؤلاء الشرفاء الذين يطلبون عقد الزواج و يقطعون الطريق أمام كل من سولت له نفسه المس بديننا الحنيف وقيمنا العليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى