آكادير : تراكم النفايات يحبس أنفاس المارة

ع اللطيف بركة : هبة بريس

تشهد عدد من احياء مدينة اكادير، على بعد يوم واحد فقط عن موعد عيد الاضحى، تراكما غير مسبوق للأزبال بأغلب الشوارع والأزقة، وهو ما أدى إلى تلويث الهواء بانبعاث روائح كريهة تحبس أنفاس المارة، وتزكم أنوف السكان المجاورين للنقط السوداء، خاصة مع ارتفاع درجة الحرارة.

وعبر عدد من المواطنين في تصريحات متطابقة ل ” هبة بريس” خصوصا بحي الفرح كما يظهر في ” الصورة ” عن استنكارهم للوضع الذي باتت تعرفه المدينة على مستوى ضعف النظافة، واصفين بعض الأماكن بـ” بمقبرة الأزبال ”؛ فيما تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي صورا لتراكم الأزبال ، هدفها لفت انتباه الجهات المعنية. كما أن هناك من ربط اتصالات بالجهات المختصة بالنظافة دون تدخل لرفع الضرر.

ويسود تخوف السكان من استمرار هذا الوضع خلال أيام العيد، مما سيزيد من معاناة السكان خصوصا من تحول مخلفات أضحية العيد إلى مكان لانبعاث الروائح وتجمع الحشرات .

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. نتمنى من المسؤولين بجماعة الدراركة،بوابة اكادير من طريق مراكش،ان يولوا الاهتمام الكبير بنظافة احياء الحي ،حيث تنتشر الازبال والبلاستيك والنفايات الورقية،كما ان ظاهرة حرق البقايا الخاصة بمجموعة من الحرف بضواحيها المقابل لحديقة الاسود المحدثة مؤخرا،تزكم الانوف وتلوث المتنفس الهامشي للدراركة.هذا السلوك المشين يقوم به المعنيون باكرا.

  2. انها نتيجة التوقيع مع شركات اجنبية بالملايير وبالعملة الصعبة وهذا في جل المدن المغربية؛ نرى الازبال متراكمة في كل مكان،يجب احداث شركات مغربية للخواص تعتني بالنظافة وتكون مجهزة بعربات نقل الازبال الكبيرة والصغيرة وبعمال ورؤسائهم مغاربة وحبذا من متقاعدي عمال البلدية يسيرون الامر وتحت مراقبة صارمة والحمد لله الشباب موجودين وحتى الشابات انها مهنة شريفة وليس من العيب العمل فيها وكفانا من الشركات الاجنبية اللتي تستنزف اموالا طائلة من المجالس البلدية والشوارع والازقة ديما اموسخة…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى