المغرب يتجه لفرض رسوم إضافية على المنتجات الكهربائية التركية

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

غزت المنتجات التركية الصنع الأسواق المغربية حيث باتت تزاحم نظيرتها المغربية و خاصة فيما يتعلق بالآلات الكهربائية المنزلية المستعملة في المطبخ كالأفران.

و تستغل بعض الشركات اتفاقية التبادل الحر الموقعة سلفا بين المغرب و تركيا و كذا إعفاء عدد من المنتوجات من الضرائب لاستيرادها بشكل كبير من تركيا مما جعل تنافسية المنتوجات المحلية على المحك.

و في هذا الصدد، تعتزم الحكومة فرض بعض الرسوم و تعديل أخرى و خاصة تلك المتعلقة بالتجهيزات المطبخية كالأفران المستوردة من تركيا و التي غزت السوق المغربية.

و تتجه وزارة الصناعة والتجارة لفرض رسوم بقيمة 62 في المئة على بعض “الماركات” التركية، و كذا نسبة 34 في المئة على بعض المنتوجات المستوردة من ذات البلد لحماية المنتوج المحلي و تقوية تنافسيته في السوق.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن المغرب يعتبر المستورد الثاني في إفريقيا من تركيا حيث فاقت نسبة المواد و السلع المستوردة من تركيا خلال الربع الأول من العام الحالي ما قيمته 730 مليون دولار.

و قد كانت المنتجات التركية التي غزت المغرب بشكل رهيب في السنوات الماضية مثار جدل مما دفع الجهات المختصة لتعديل اتفاقية التبادل الحر بين البلدين في فترة سابقة.

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. لماذا التركية بالذات وليس الفرنسية او ….
    هل اصبح اتفاق التبادل الحر بين البلدين ملغى؟؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى