الصحة العالمية : أمراض القلب والأوعية الدموية تتسبب في وفاة 10 آلاف شخص يوميا في أوروبا

هبة بريس _ وكالات

أفادت منظمة الصحة العالمية بأن أمراض القلب والأوعية الدموية مسؤولة عن أربعة من كل ست وفيات في أوروبا، أي ما يعادل 10 آلاف حالة وفاة يومياً وأربعة ملايين سنوياً، وحثت الأوروبيين على خفض استهلاكهم من الملح.

ونقل بيان للمنظمة، اليوم الأربعاء، عن مديرها الإقليمي، هانز كلوغه، قوله إن تنفيذ سياسات محددة تهدف إلى تقليل استهلاك الملح بنسبة 25 في المائة قد ينقذ حياة نحو 900 ألف شخص بحلول العام 2030، إذ يجنّبهم الوفاة جراء إصابتهم بأحد أمراض القلب والأوعية الدموية.

وفي أوروبا، يعاني واحد من كل ثلاثة بالغين تتراوح أعمارهم بين 30 و79 عاماً من ارتفاع ضغط الدم، وغالباً ما يكون بسبب استهلاكهم للملح.

ويتجاوز المتوسط اليومي لاستهلاك الملح في 51 دولة من أصل 53 بلداً أوروبياً الحدّ الأقصى الذي توصي به منظمة الصحة العالمية، وهو خمسة غرامات (ملعقة صغيرة). ويعود سبب ذلك إلى استهلاك كميات كبيرة من الأطعمة المصنعة والوجبات الخفيفة.

وأكدت منظمة الصحة العالمية أن “تناول كميات كبيرة من الملح يزيد من ضغط الدم الذي يشكل أحد العوامل الرئيسية للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية كالنوبات القلبية والسكتات الدماغية”.

وبحسب المنظمة، فإن أوروبا تسجل أعلى معدل انتشار لضغط الدم في العالم، مضيفة أن الرجال الأوروبيين معرضون لخطر الوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية أكثر من النساء بنسبة 50 في المائة.

كما أن ثمة عامل جغرافي يتمثل في ازدياد احتمال وفاة الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 30 و69 عاماً بسبب مرض من هذا النوع، بنحو خمس مرات في أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى منه في أوروبا الغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى