أمطار مارس بسطات…لجانُ تفتيش تفضح واقع البنية التحتية” صور”

محمد منفلوطي_هبة بريس

لله الحمد والشكر على نعمة المطر، فبعد أن استيأس الناس، هاهي السماء بأمر القدير تجود ماء منهمرا بمختلف المناطق ببلادنا الحبيبة….

أمطارٌ مباركة أنعشت الحياة، ورسمت البهجة على الوجوه، وحولت الأرض جداول متدفقة، والشوارع والأزقة كذلك…فلله الحمد والشكر والثناء الحسن….

هنا بعاصمة الشاوية، يبدو أن أمطار الغيث التي طالها انتظارها لتروي الحقول وتزرع البهجة والسرور في نفوس العباد، قد تحولت في الوقت إلى نقمة لدى بعض مدبري الشأن المحلي الذين طالما تغنوا ببرامجهم الانتخابية الرنانية، هاهي أمطار مارس سرعان ما عرّت المطمور وكشفت المستور، بيد أن هذه الأمطار تحولت إلى ما يشبه لجان تفتيش أحرجت الجهات المعنية في حين غفلة منها.

الخيرات الربانية التي عمت مختلف الأقاليم بالمملكة، أنعشت اقتصادنا الوطني والفلاحي اللذان لازال يعانيان من تداعيات توالي سنوات الجفاف، كما أنها أثلجت القلوب ورسمت البشرى على ملامح الكسابة والفلاحين من ممارسي الفلاحات البورية.

هنا بمدينة سطات، حيث أمطار الخير لازالت تواصل تهاطلها بانتظام، وعلى الرغم من محدودية تأثيرها على البنيات التحتية مقارنة بما وقع ببعض المدن المغربية، لكن هذه الأمطار أبانت عن ضعف الخدمات ببعض الشوارع والأزقة بسبب انتشار الحفر وتعثر الأشغال وتمادي بعض الجهات في نهج سياسة الحفر التي لا تكاد تنتهي وبدون سقف زمني، وبسبب انسداد بالوعات الصرف الصحي بالنفايات المنتشرة، حيث يجد السائقون أنفسهم وسط حفر غائرة ممتلئة بالمياه زاد من حدتها ضعف الإنارة العمومية ببعض الأزقة والشوارع، ” بحي سلطانة، شارع الجنرال الكتاني، بمحيط ثانوية القدس، واللائحة طويلة…”.

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. لحد الان لم نسمع عن محاسبة مسؤولين او مهندسين او رؤساء جماعات مسؤولين عن سوء البنيات التحتية السيئة وانعدام المسالك المائية او عدم إصلاحها وهذا في كل المدن،فإن وجدة فنادرا ماترى مسلك او مجرى مائي ماينتهي عن انتصار المياه في الطرقات، فإذا كان رئيس مجلس الجهة الشرقي في السجن فهل تظن انه كان يحرص على مصلحة الجهة وتطويرها،اتمنى الطرقات إلى هذه الإشكالية

  2. مع امطار الخير يقع مثل هذا في جميع دول العالم حتى المتقدمة منها كأمريكا مثلا . الحمد لله عليها .

  3. المشاريع التي تتكلف بها المجالس البلدية. الكوارث من ورائهم حينما تهطل الأمطار بغزارة.تفضح خشهم. عقليات الستينيات. تلك الصور جل المدن المغربية تعيشها في هذه اللحظة. شتى انواع الحفر في الطرقات. ضايات للمياة ازبال أوساخ…..

  4. للاسف مدينة سطات اصبحت تعاني كثيرا من تهالك البنية التحتية من طرقات و انعدام الانارة، إضافة إلى الاشغال التي زادت الطين بلة لما يزيد عن السنة. ناسف كثيرا الى ماالت اليه هذه المدينة.زذ على ذلك الخسائر الفادحة التي بتكبدها اصحاب السيارات بسبب الحفر والمطبات وكذا مكسرات السرعة العشوائية.لم تعد هناك طرق صالحة للسير.

  5. رحم الله من عمل عملا فاثقنه
    فعلا اذا كانت المراقبة والمتابعة لكانت الامور احسن لنجد ونعمل بجد

  6. أصبحنا نأسف لحال مدينتنا لما تشهده من عشوائيات الحفر و عمليات الترقيع التي كشفت عنها أمطار الخير فمعظم الأحياء اصبحت و كأنها أصابها زلزال من الحفر افيقوا يا مسؤولي المجتمع المدني رحم الله عبدا قام بعمل فأتقنه

  7. انا ابن مدينة السطات. ومذ خروجي منها اصبحت اكره العود اليها. لما اراه من خراب وسوء تدبير. ولا حسيب ولا رقيب سوى الله تعالى. لك الله يا بلدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى