هولنديتان تنسحبان من منتخب “رمي السهام” بسبب “متحولة جنسيا”

أكّدت السلطات الهولندية للعبة رمي السهام (دارتس) الاثنين، انسحاب لاعبتين مخضرمتين، بعد رفضهما التنافس مع امرأة متحوّلة جنسياً في المنتخب الوطني.

وأعلنت أنكا زيلسترا وأيلين دي غراف السبت أنهما انسحبتا، لعدم رغبتهما في تمثيل هولندا إلى جانب نوا-لين فان لويفن.

وقال الاتحاد الهولندي في بيان إن زيلسترا ودي غراف “أبلغتا اتحاد السهام الهولندي أنهما لا ترغبان الدفاع عن ألوان المنتخب الوطني”.

وأضاف “السبب هو أنهما لا ترغبان في اللعب في صفوف المنتخب الهولندي مع شخص متحول جنسيا”.

وقال الاتحاد انه “يأسف لهذا القرار الذي اتخذته أيلين وأنكا” مدافعاً عن فان لويفن، المصنّفة سادسة عالمياً حالياً واضاف “بحسب ما لدينا من معلومات، أكملت تحولها من رجل إلى امرأة وهويتها الجنسية أنثى”.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. لو كانت رياضة مشتركة مع الرجل في نفس الوقت،عليهم المشاركة.اما تدليس رجل مع نسوة فهذا تزوير للحقاءق.رجع امراة ببنية رجولية.
    الدليل امراة محولة جنسيا لا تستطيع منافسة الرجال الا في الرقص.الفاهم يفهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى