مرصد حقوقي : الدبابات الإسرائيلية دهست عشرات الفلسطينيين وهم أحياء في غزة

كشف المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، حوادث قتل فيها جيش الاحتلال مدنيين فلسطينيين دهساً تحت جنازير الدبابات بشكل متعمد وهم أحياء، وأيضا تدمير الممتلكات المدنية في إطار جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة المستمرة منذ السابع من أكتوبر الماضي.

ووثق المرصد قتل الجيش الإسرائيلي شابًّا فلسطينيًّا دهسًا بشكل متعمد في حي الزيتون بمدينة غزة يوم 29 شباط/ فبراير المنصرم، وجمع إفادات لشهود عيان بأن الجيش اعتقل الضحية وقيّد يديه بقيود بلاستيكية وأخضعه للتحقيق قبل دهسه بمركبة مدرعة، فيما يتضح أن الدهس تم من النصف السفلي ثم العلوي من جسده.

وقال شهود عيان لفريق “الأورومتوسطي” إن الحادثة جرت في شارع “صلاح الدين” الرئيس في حي الزيتون، وسبقها ربط الضحية بقيود بلاستيكية من جنود إسرائيليين ثم دهس جسده من الساقين إلى الأعلى، مما يشير إلى أن الضحية كان على قيد الحياة أثناء سحقه. وقد تم وضع الضحية على الأسفلت بدلاً من الرمال المجاورة لضمان سحق تام وكامل.

وتظهر آثار واضحة لجرافة عسكرية أو دبابة على جسد الضحية المتهتك تماما والمنطقة المحيطة، فيما تم تجريد الضحية من ملابسه بشكل متعمد، حيث يظهر مرتديا فقط سرواله الداخلي.

وحدثت عملية الدهس قبل انسحاب الجيش الإسرائيلي إلى أطراف منطقة حي الزيتون قبل يومين، كما تؤكد ذلك حالة الأحشاء والأشلاء التي لم تكن قد تحللت بعد عند توثيق الحالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى