وجدة .. تنظيم ندوة علمية حول الذكاء الإصطناعي

هبة بريس : وجدة
شهدت قاعة المحاضرات بكلية الطب والصيدلة بوجدة يوم السبت 24 من فبراير الجاري، تنظيم ندوة علمية اختير لها موضوع الذكاء الاصطناعي، من تأطير طلبة شعبة تدبير المقاولات لثانوية المهدي بن بركة التقنية بوجدة وبشراكة من كلية الطب والصيدلة بوجدة.

وبعد الكلمة الافتتاحية لمنسق الندوة محمد صالحي الذي رحب بالضيوف وعرف بالمشاركين والداعمين لهذا النشاط، تلته مداخلة سهام الناجي باسم فريق الأساتذة المؤطرين، والتي تحدثت عن السياق الذي جاء فيه تنظيم هذه الندوة واستغلت الفرصة كذلك للتعريف بأقسام تحضير شهادة التقني العالي وطبيعة التكوين الذي يخضع له الطلبة، ثم أعطت مقدمة عامة عن الذكاء الاصطناعي.

أما المداخلة الموالية فكانت من نصيب صوفيا بكاوي أستاذة الاقتصاد بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بوجدة، والتي بسطت في مداخلتها تأثيرات الذكاء الاصطناعي على الإدارة والاقتصاد و الأسواق المالية عموما.
أما تدخل الذكاء الاصطناعي في المجال الطبي فقد كان من نصيب المهندستين حنان الوالي وخديجة المختاري اللتان تعدان أطروحة دكتوراه في الطب الحيوي والإلكترونيات والمعلوميات الحيوية من تأطير الدكتور حميد مداني والدكتور البكاي حاجي، المتدخلة الأولى حنان الوالي اختارت موضوع: دمج الذكاء الاصطناعي في الطب وأثره في توفير الرعاية الصحية، في حين أن المتدخلة خديجة المختاري تحدثت عن إمكانية دمج الذكاء الاصطناعي في إدارة المنصات الطبية.
وقد كان للحاضرين بعد ذلك فرصة اللقاء بمقاولة Epic digital، التي كان لأصحابها فرصة للحديث عن دور الذكاء الاصطناعي في التصميم والتسويق الرقمي. تلتها مداخلة قيمة للمقاول مصمم الروبوتات محمد بوزياني الذي تحدث عن فتح الذكاء الاصطناعي آفاقا جديدة لتحسين جودة الروبوتات.
أما عبد الحق كوريتي أستاذ بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بوجدة فقد تناول في مداخلته التحديات القانونية التي تواجه موضوع الذكاء الاصطناعي مع الآثار المترتبة عن ما قد يتسبب فيه هذا الذكاء.
وفي ختام فعاليات الندوة، تمت توزيع شواهد المشاركة على ضيوف الندوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى