السنغال ..”ماكي سال” يؤكد انتهاء فترة ولايته الرئاسية في 2 أبريل المقبل

أكد الرئيس السنغالي، ماكي سال، الذي انتخب سنة 2012 وأعيد انتخابه سنة 2019، مساء اليوم الخميس، أن فترة ولايته على رأس البلاد ستنتهي في 2 أبريل المقبل.

وجاء هذا الإعلان من قبل ماكي سال خلال مقابلة مع وسائل إعلام محلية بثتها على الهواء مباشرة إذاعة وتلفزيون “آر تي إس” السنغالية.

وقال الرئيس السنغالي، الذي أكد في 3 يوليوز الماضي أنه لن يترشح للانتخابات الرئاسية لولاية جديدة، “أعلن رسميا أن مهمتي تنتهي في 2 أبريل 2024”.

كما أعلن خلال هذه المقابلة أن الحوار الوطني سيعقد الاثنين المقبل، دون أن يؤكد ما إذا كانت الانتخابات الرئاسية ستجرى قبل أو بعد 2 أبريل 2024، تاريخ انتهاء فترة ولايته.

وكان المجلس الدستوري السنغالي قد ألغى، الخميس الماضي، قرار تأجيل الانتخابات الرئاسية إلى 15 دجنبر 2024.

وأشار المجلس الدستوري إلى استحالة تنظيم الانتخابات الرئاسية في 25 فبراير الجاري، داعيا السلطات إلى تنظيم الانتخابات “في أقرب وقت ممكن”.

وأكد الرئيس ماكي سال، الجمعة الماضي، عزمه احترام قرار المجلس الدستوري وعقد “المشاورات اللازمة” لتنظيم الانتخابات.

ودعا الرئيس السنغالي، خلال اجتماع المجلس الوزاري، إلى “اتخاذ كافة الإجراءات” من أجل “حسن سير تنظيم الانتخابات الرئاسية في الموعد الذي سيتم تحديده قريبا، بعد التشاور مع الفاعلين السياسيين، ومسؤولي المجتمع المدني، وممثلي القوى الحية للأمة”.

كما أعرب ماكي سال عن رغبته في “الحوار من أجل تهدئة الفضاء العام”، مطالبا من وزير العدل، باستكمال الصيغة النهائية لمشاريع النصوص “لتجسيد الرغبة في المصالحة والتسامح.

وكان الرئيس السنغالي، ماكي سال، قد ألغى في 3 فبراير الجاري المرسوم الذي كان قد تمت بموجبه دعوة السنغاليين إلى صناديق الاقتراع في 25 فبراير 2024 لانتخاب رئيس جديد للجمهورية

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى