بعد إدانته بالسجن.. نيس يعلن رحيل لاعبه الجزائري يوسف عطال

أعلن نادي نيس الفرنسي لكرة القدم، رحيل الجزائري يوسف عطال عن الفريق، بعد شهر على إدانته بالسجن مع وقف التنفيذ؛ بسبب نشره فيديو يدعو إلى “يوم أسود لليهود” على خلفية الحرب الإسرائيلية على غزة.

وقال النادي الفرنسي في بيان اليوم الأحد، إن المدافع الدولي الجزائري سينضم إلى فريق أضنة سبور التركي.

ولم ينتظر نيس انتهاء عقد اللاعب الذي استدعي للمشاركة مع الجزائر في كأس الأمم الأفريقية في كوت ديفوار، المحكوم عليه بالسجن ثمانية أشهر مع وقف التنفيذ وغرامة قدرها 45 ألف يورو؛ بتهمة التحريض على الكراهية على أساس الدين، بسبب نشره فيديو يدعو إلى “يوم أسود لليهود” على خلفية اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة.

وكان عطال شارك مقطع فيديو للداعية محمود الحسنات مع مشتركيه البالغ عددهم 3.2 مليون على “إنستغرام”.

وسارع عطال إلى حذف المنشور واعتذر، لكن ناديه نيس قرر في 18 أكتوبر الماضي إيقافه حتى إشعار آخر، فيما أوقفته اللجنة التأديبية التابعة لرابطة الدوري الفرنسي سبع مباريات في 26 أكتوبر.

وتم فتح تحقيق بحق عطال في 16 أكتوبر، بعد إخطار النيابة العامة من قبل بلدية نيس، بتهمة “الدفاع عن الإرهاب” و”التحريض على الكراهية أو العنف على أساس دين معين”، ليتم الحكم على المدافع الجزائري بالسجن ثمانية أشهر مع وقف التنفيذ.

وكان عطال (27 عاما)، انضم إلى نيس صيف عام 2018، قادما من كورتريك البلجيكي، بصفقة بلغت ثلاثة ملايين يورو، وكان سينتهي عقده في الصيف المقبل.

ولعب عطال 115 مباراة في جميع المسابقات مع نيس، سجل خلالها 12 هدفا، وصنع 8 تمريرات حاسمة

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق