في القنيطرة.. وضعت بيتها للبيع قبل أن تتعرض للعنف والاحتجاز من زبائن مزيفين

هبة بريس

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة القنيطرة على ضوء معطيات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء يوم الخميس 23 نونبر الجاري، من توقيف شخصين يشتبه في تورطهما في ارتكاب عملية سرقة مقرونة بالاحتجاز والعنف.

وحسب المعلومات الأولية للبحث، فقد توصلت مصالح الشرطة بمدينة القنيطرة بشكاية سيدة متقاعدة، كانت تعرض شقتها للبيع، وتقدم منها المشتبه فيهما منتحلان صفة زبائن، قبل أن يعمدا إلى تعنيفها واحتجازها وتعريضها للسرقة.

وقد مكنت الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية من توقيف المشتبه فيهما، وحجز قطع حلي ومجوهرات ومبالغ مالية مهمة بالعملتين الوطنية والأوروبية، يشتبه في كونها من متحصلات وعائدات إجرامية.

وقد تم إخضاع المشتبه فيهما لإجراءات البحث القضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، بينما لازالت الأبحاث متواصلة بغرض تحديد جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعنيين بالأمر، وكذا توقيف كل المساهمين والمشاركين المحتملين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على Google News تابعوا آخر الأخبار من هبة بريس على WhatsApp

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. تحية تقدير واحترام للشرطة وعناصر مراقبة التراب الوطني على عملهم وتدخلهم في الوقت المناسب ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق