أخنوش: إجمالي النساء المستفيدات من برنامج “فرصة” 20% و30% من برنامج “أوراش”

أكد رئيس الحكومة عزيز أخنوش، على أن الانشغال الحكومي المتعلق بتشجيع الإدماج الاقتصادي للنساء ببرامج مبتكرة ومحفزة تشمل كافة مناطق المملكة، دفع في حكومته إلى إطلاق برنامج ” فرصة ” لمواكبة وتمويل حاملي المشاريع بما فيهم النساء، وهو ما ساهم في تعزيز المبادرة الفردية، حيث بلغ عدد المستفيدات من هذا البرنامج 20 % من إجمالي المستفيدين سنة 2022، في أفق الرفع من هذه النسبة خلال نسخة 2023.

وأوضح في جلسة للمساءلة الشهرية بمجلس النواب، بعد زوال اليوم الاثنين، خصصت لمناقشة موضوع “تمكين المرأة المغربية ورهانات التنمية”، (أوضح) أنه في سياق الرؤية الحكومية المرتبطة بقطاع التشغيل، أن الحكومة التي يرأسها، عملت على تعزيز إدماج النساء في سوق الشغل من خلال برنامج أوراش، وذلك لمواكبة المقصيين من سوق الشغل وتيسير إدماجهم الاقتصادي مع الأخذ بعين الاعتبار الخصوصيات المجالية. “حيث حققنا نتائج جد إيجابية خلال سنة 2022 بعد استفادة أزيد من 104 شخص، 30 % منهم نساء، تنتمي غالبيتهن للوسط القروي”.

و لمواصلة هذا المجهود الجماعي لمختلف الفاعلين مركزيا وترابيا، يضيف أخنوش، عبأت الحكومة 2.25 مليار درهم في قانون المالية، مما سيساهم في تعزيز الإدماج الاقتصادي للنساء ضمن برنامج “أوراش” في مرحلته الثانية، وتعزيز حظوظهن في الإدماج المهني على الصعيد الترابي”.

و أشاد ذات المتحدث، بجهود الحكومة لتشجيع على تشجيع مقاربة الموت من خلال المنح المشتركة، التي ينص عليها “ميثاق الاستثمار الجديد”، عبر تقديم منحة إضافية تحفيزية، شريطة أن تكون نسبة النوع حاضرة في بنية التشغيل الخاصة بالمشروع، وذلك بهدف تعزيز اندماج المرأة بشكل أكبر

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الكثير من الكلام البروقراطي من طرف السياسيين. لكن لا شئ يدخل حيز التنفيد . انها فقط حملة سياسية ليظهر انه يحمي حقوق النساء في العمل. لكن النساء المشاركات في برنامج فرصة ترى انها تسجلت في ماي 2022واتمت الملف في ابريلاو ماي2023 وبدات تدفع الضرائب المالية في يوليز وهي ليست لها مشاريع اصلا تنتظر عودة المسؤولين من عطلهم الصيفية لبداية المعل على خمسة ملفات في اليوم من اصل 11000 ملف يجب تمويله قبل 2024.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى