بوتين: استخدام “النووي” ممكن إذا تعرضنا لتهديد وجودي

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الجمعة، أن استخدام السلاح النووي في الحرب الدائرة “ممكن نظرياً” في حالة وجود خطر على بلاده، مؤكداً أيضاً أنه “لا داعي له في الوقت الحالي”.

وقال: “لن نستخدم السلاح النووي إلا في حالة وجود تهديد وجودي للدولة الروسية”.

وتابع: “روسيا بإمكانها، لو أرادت، تدمير أجزاء من وسط كييف ردا على الاستفزازات، لكنها اختارت عدم فعل ذلك”، مشدداً على أن “الهجوم الأوكراني المضاد لا يملك أي فرصة للنجاح”.

وأوضح أن القوات الأوكرانية “استخدمت ما يسمى باحتياطها الاستراتيجي لاختراق الدفاعات (الروسية) وتعزيز قدراتها والتقدم. ولم يتحقق أي من هذه الأهداف”.

وأكد الرئيس الروسي أن أوكرانيا تتكبد “خسائر فادحة” واعتبر أنها لن تتمكن من القتال “لفترة طويلة” بسبب استنفاد معداتها العسكرية.

وفيما يتعلق بالتهديدات الأوروبية قال بوتين: “لدينا أسلحة أكثر مما لدى حلف شمال الأطلسي والسلاح النووي التكتيكي وصل روسيا البيضاء بالفعل”.

وشدد على أن “الدبابات الغربية تحترق في أوكرانيا وتم تدميرها، وأنه لا شك أن الجيش الروسي سيحرق مقاتلات F16 في أوكرانيا مثل الدبابات الغربية”.

في الوقت ذاته، دعا بوتين، خلال “منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي الدولي”، إلى زيادة الإنفاق الدفاعي لتعزيز أمن روسيا، مؤكدا على أن “المالية العامة للبلاد متوازنة بشكل عام”.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى