السودان .. مق–تل 56 مدنيا في اشتباكات الجيش وقوات الدعم السريع

السودان .. مقتل 56 مدنيا في اشتباكات الجيش وقوات الدعم السريع
أخبار
الأحد ١٦ أبريل ٢٠٢٣

09:24
السودان .. مقتل 56 مدنيا في اشتباكات الجيش وقوات الدعم السريع
ميدي1 نيوز.كوم و (و.م.ع)

استمع المقال
أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية، اليوم الأحد ، مقتل 56 مدنيا وعشرات العسكريين في الاشتباكات المسلحة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع في مناطق مختلفة من البلاد.

وقالت اللجنة في بيان على حسابها على (فايسبوك) ” بلغ إجمالي القتلى المدنيين 56 ، وعشرات الوفيات بين العسكريين ” ، مضيفة أن “إجمالي الإصابات بلغ 595 حالة إصابة من بينها إصابات لعسكريين ، منهم عشرات من الحالات الحرجة “.

وأشارت إلى أن هذه الحصيلة تتضمن “إجمالي عدد القتلى والمصابين الذين تم حصرهم من المستشفيات والمرافق الصحية “، لافتة إلى “إصابات ووفيات بين المدنيين لم تتمكن من الوصول إلى المستشفيات والمرافق الصحية بسبب صعوبة الحركة “.

وكانت اللجنة أعلنت في حصيلة سابقة عن مقتل 27 شخصا بينهم اثنان في مطار الخرطوم وجرح 170 آخرين.

واندلعت اشتباكات صباح يوم السبت في مناطق عدة من العاصمة الخرطوم ، إضافة إلى مناطق أخرى خارجها ، بين الجيش السوداني بقيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان ، وقوات الدعم السريع التي يقودها محمد حمدان دقلو الحليف السابق للبرهان وخصمه الحالي.

وأثار الوضع المستجد بالسودان قلقا عربيا ودوليا واسعا وسط دعوات إلى التهدئة وضبط النفس ، حيث طالبت الأمم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة التعاون الاسلامي والبرلمان العربي والولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الأوروبي والاتحاد الإفريقي بوقف القتال.

وأعلنت الجامعة العربية عن اجتماع طارئ الأحد بشأن السودان بطلب من مصر والسعودية.

وردا على الدعوات إلى العودة إلى حل الخلافات عبر الحوار ، أكدت القوات المسلحة السودانية في منشور على (فيسبوك ) أنه ” لا تفاوض ولا حوار قبل حل وتفتيت مليشيا حميدتي المتمردة “.

من جهتها ، دعت قوات الدعم السريع السودانيين بما في ذلك العسكريين منهم ، إلى “الانضمام إليها ” والانقلاب على الجيش

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. نحن في شهر رمضان المبارك شهر التسامح شهر السلم والأمن والأمان والاستقرار ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ماهذه الدنيا الفانية التي أصبحنا نعيشها اليوم..

  2. هذآ هو حال السودان دائما صراعات سياسية وانقلابات عسكرية ولم تعرف الاستقرار والأمان والضحية من وراء ذلك هو المواطنين .

  3. لآ حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم قتل بعضهم البعض صراعات دموية ولا احتراما لشهر رمضان المبارك أين هي العرب لمنع ذلك ؟؟؟؟

  4. الفوضى عمت السودان وسيقعون في كارثة إنسانية لاتنسى ولاتحمد عقباها اسرعوا أيها العرب لإنقاذ ما يمكن انقاده حتى لا يفوت الأوان وتصبح السودان مدمرة..

  5. السودان إن لم تنقد ستصبح مثل ليبيا ولبنان وسوريا والعراق يا أيها العرب انقدوها…. أمريكا وإسرائيل هذآ ما يريدونه !!!والفاهم يفهم..

  6. الشعب المغلوب على أمره هو من يؤدي الثمن والضحية من هذه اللعبة السياسية هو الشعب فهو مكسور الجناح أما الجيش يريد الاستلاء على السلطة وممارسة الحرب الأهلية فيما بينهم ولا حولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى