مغربيان ضمن المتأهلين لنصف نهائي مسابقة القرأن والأذان العالمية

شهد برنامج “عطر الكلام”، إحدى مبادرات الهيئة العامة للترفيه في السعودية، اكتمال عقد المتأهلين لنصف نهائي مسابقة القرآن والأذان العالمية، من بينهم متسابقان من المغرب في فئة القرآن الكريم.

ويتعلق الأمر بالمقرئين عبدالله الدغري وزكريا الزيرك اللذين سيتنافسان في المرحلة القادمة، التي ستجري اليوم السبت، إلى حانب متنافسين يمثلون إثيوبيا ومصر وألمانيا والسعودية وإيران وإسبانيا.

ويعد “عطر الكلام” أول برنامج مسابقات يجمع بين تلاوة القرآن ورفع الأذان، وصاحب أكبر جوائز في هذا النوع من المسابقات، حيث يصل مجموع جوائزه أكثر من 12 مليون ريال (3.2 مليون دولار)، ويهدف إلى تعريف العالم بسماحة الإسلام ووسطيته، واستحداث برنامج جديد لإبراز جماليات الأصوات في المقامات، وتكريم المبدعين والاحتفاء بالمواهب الصوتية في تلاوة القرآن ورفع الأذان.

وستحظى منافسات عطر الكلام خلال الحلقات القادمة بتصاعد كبير في مستوى التنافس بين المتسابقين، الذين يشكلون خارطة عالمية للأصوات الوجدانية التي تنسجم مع آيات القرآن وألفاظ الأذان، من خلال توظيف المقامات والاعتماد على الدقة المتناهية في الأداء والثراء الصوتي، الذي يشد أسماع المشاهدين بشكل يومي خلال شهر رمضان المبارك

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. جزاهما الله خيراً … بالفعل هاهذه هي المنافسة الحقيقية وليس المنافسات في الغناء والرقص وغيرها من الأفعال اللاخلاقية الشيطانية لهذا يجب على الآباء و الأمهات ان يشجعون أبنائهم على قراءة القرآن الكريم بما يخص الدين..

  2. اللهم اهدي عبادك الصالحين على ذكر الله وحفظ القران الكريم واجعله ربيع قلوبنا

  3. نتمنى لهما الوصول إلى نهائيات من مسابقة القرآن الكريم والاذان لهما التوفيق والمزيد من العطاء من أجل الدين الاسلامي..

  4. الحمدلله نحمده على حسن تربية أبنائها على هذه المبادرات الطيبة في حفظ القران الكريم وغرس في نفوسهم ذكر الله اللهم بارك فيهما وحقق امنياتهما للوصول إلى النهائيات في المنافسة على اللقب الأول في حفظ القران الكريم والاذان.

  5. قال تعالى قد بعث محمدا رسول الله صلى الله عليه وسلم بالحق وعلمه الكتاب والحكمة ومن خلاله نأخذ العبرة من حفظ القران الكريم ..

  6. يجب على الأمهات والاباء ان يرسلوا أبنائهم الى دار القرأن من أجل تعليم جيد وتجويد القران وحفظها .

  7. نطالب من وزارة الشؤون الإسلامية الإشادة والاهتمام بحفظ القرآن داخل المساجد وبالاخص في هذآ الوقت الذي كثر فيه الفساد وووووو وووووووو وغيرها ونسترجع شبابنا وشباتنا إلى الطريق المستقيم..

  8. قال تعالى (فاستبيقوا الخيرات ) الحمدلله المنافسة في الدين وليس في التفاهات كما يفعلون بعض المغنيات اللهم اهديهم.

  9. قال تعالى في كتابه الكريم بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ( فاليتنافس المتنافسون) بهذه المناسبة اوصي جميع الطلبة باخلاص النية وصدق العمل وليس من أجل ربح المال ..قال صلى الله عليه وسلم ( خيركم من تعلم القران وعلمه…)كما قال أيضا صلى الله عليه وسلم (من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى