الإستونيون يقترعون في ظل انقسام الأحزاب حول دعم أوكرانيا

يتوجه الإستونيون إلى صناديق الاقتراع الأحد، لانتخاب برلمان جديد في تصويت قد يدعم القوميين اليمينيين، الذين نظموا حملة لمعارضة تسليم المزيد من الأسلحة إلى أوكرانيا

ومن المتوقع أن يفوز حزب الإصلاح اليميني الوسط الذي يتزعمه رئيس الوزراء كاجا كلاس، وفقا لاستطلاعات الرأي، لكن من المرجح أن يشكل ائتلافا للبقاء في السلطة.

ومن المنتظر أن يحصل الحزب على 28.7 في المئة من الأصوات، وفقا لاستطلاع أجرته Kantar Emor في فبراير، والذي وضع اليمين EKRE في المركز الثاني بـ 18.2 بالمئة.

ويوجد في إستونيا، الدولة التي يبلغ عدد سكانها 1.3 مليون نسمة على الحدود مع روسيا، برلمان من مجلس واحد يضم 101 مقعد، وجميعها معرضة للخطر في تصويت اليوم الأحد، وفقا لوكالة فرنس برس.

وقادت دولة البلطيق، العضو في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي، دعوات دولية خلال العام الماضي لمزيد من المساعدات العسكرية لمساعدة أوكرانيا، حيث تبلغ المساعدة العسكرية الإستونية لأوكرانيا حاليا أكثر من واحد في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، وهي أكبر مساهمة لأي دولة بالنسبة لحجم اقتصادها.

وقال مارتن هيلمي زعيم EKRE إنه لا ينبغي لإستونيا أن “تزيد من تصعيد التوترات” مع موسكو.

كما قامت EKRE بحملة ضد المساعدات العسكرية الإضافية لكييف ودعت إلى إنهاء قبول اللاجئين الأوكرانيين وخفض معدلات الهجرة لحماية العمال الإستونيين.

في الوقت نفسه، تصاعدت أزمة تكلفة المعيشة في إستونيا، مع أحد أعلى معدلات التضخم في الاتحاد الأوروبي – 18.6٪ في يناير.

وتفتح مراكز الاقتراع في التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي وتغلق في الثامنة مساء ومن المتوقع ظهور النتائج الأولى في وقت مبكر من يوم الاثنين.

مقالات ذات صلة

‫11 تعليقات

  1. لقد تدهورت اوكرانيا بسبب الحرب اقتصاديا واجتماعيا لهذا يجب إعادة الانتخابات من أجل انقاذها مايمكن انقاده..

  2. إنها مبادرة جديدة من طرف الاستونيون الذين يتوجهون إلى صناديق الاقتراع من أجل لانتخاب برلمان جديد..

  3. ربما سيكون الفوز في هذا الإنتخاب البرلمان الجديد هو حزب الإصلاح اليمني الذي يتزعمه رئيس الوزراء وهذا ما تلح عليه الاستطلاع الرأي.

  4. نتمنى ان تمر عملية الإقتراع في الإنتخاب البرلمان الجديد في أحسن الظروف بدون شوشرة..والفاهم يفهم…

  5. يجب دعم اوكرانيا وكذا الضغط على روسيا لوقف عدوانها الغير القانوني مع مساعدة الدول من أجل حماية المواطنين الاوكرانيين..

  6. نتخوف ان أوكرانيا وروسيا سيعيشان سنوات من الأزمة بسبب المغامرة التي ستؤذي بهم إلى التهلكة…

  7. أين ذهبت سوريا والعراق وفلسطين زيادة عن ذالك الصحراء المغربية كلها قضايا تهم الرأي العام العالمي وحدث ولا حرج…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى