ميناء طنجة المتوسط: معالجة 107 ملايين طن من البضائع خلال 2022

هبة بريس

سجل ميناء طنجة المتوسط خلال سنة 2022 نموا على كافة المؤشرات، ما أهله لمواصلة الريادة على مستوى البحر الأبيض المتوسط والقارة الإفريقية.

وأفاد بلاغ للسلطة المينائية طنجة المتوسط بأن مجموع الوزن الطني للبضائع المعالجة سجل ارتفاعا، حيث قام المركب المينائي خلال سنة 2022 بمعالجة مجموع 107.822.662 طن بنمو 6 في المائة مقارنة مع سنة 2021، مبرزا أنه من المتوقع أن تمثل هذه الحمولة المعالجة حوالي 54 في المائة من مجموع الوزن الطني المينائي المعالج على مستوى المملكة المغربية.

بدورها حققت حركة الحاويات ارتفاعا، إذ أشار المصدر ذاته إلى أن المركب المينائي طنجة المتوسط قام خلال سنة 2022 بمناولة 7.596.845 حاوية (من حجم 20 قدم) أي بنسبة نمو تعادل 6 في المائة مقارنة مع سنة 2021، حيث استطاع المركب تحقيق مستويات إنتاجية ممتازة خلال السنة الماضية وإنجاز عمليات مناولة تجاوز من خلالها الرقم القياسي لـ 700.000 حاوية (من حجم 20 قدم) في الشهر.

وسجلت بدورها حركة شاحنات النقل الدولي ارتفاعا واضحا بالمركب المينائي، بمعالجة 459.091 شاحنة نقل دولي في 2022، أي بزيادة 13 في المائة مقارنة مع سنة 2021. ويعود الفضل في هذه الدينامية الإيجابية بشكل رئيسي للصادرات الوطنية لقطاعي الصناعة والمواد الغذائية ، والمتمثلة في زيادة بلغت على التوالي 22 في المائة و11 في المائة.

وأبرز البلاغ بأن نقل العربات الجديدة سجل زيادة بدوره، حيث قامت محطتا العربات بالمركب المينائي طنجة المتوسط بمناولة 478.589 عربة جديدة في سنة 2022، أي بزيادة 11 في المائة مقارنة مع سنة 2021، موضحا أن هذه الحركة تشمل بشكل رئيسي 295.393 عربة موجهة للتصدير أنتجها مصنعي “Renault” بملوسة و “SOMACA” بالدار البيضاء ، بالإضافة إلى 124.112 سيارة موجهة بدورها للتصدير أنتجها مصنع Stellantis (Peugeot) بالقنيطرة.

ووفق حصيلة المركب المينائي طنجة المتوسط لسنة 2022، فقد تخطى رواج البضائع السائبة السائلة عتبة 9 ملايين طن بنمو نسبته 6 في المائة مقارنة مع سنة 2021، حيث سجل إجمالي حركة 9.260.711 طن من المحروقات المناولة.

أما بخصوص حركة البضائع السائبة الصلبة فقد بلغ الحجم المعالج ما مجموعه 404.007 طن، بنمو 18 في المائة مقارنة مع السنة الماضية، ويرجع الفضل في هذا النمو بشكل رئيسي إلى حركة لفائف الصفائح المعدنية والحبوب، وفق البلاغ المشار إليه.

وحققت حركة المسافرين انتعاشا ملحوظا، حيث استعادت كامل ديناميتها خلال سنة 2022 بعد رفع القيود الصحية المرتبطة بجائحة كوفيد-19 التي امتدت على مدار عامي 2020 و2021. في هذا الإطار، استقبل المركب المينائي في السنة المنصرمة ما مجموعه 2.071.504 مسافر.

بفضل هذه الدينامية، بصمت حركة الملاحة البحرية ، حسب البلاغ ، على “ارتفاع قوي”، حيث رست 14.404 سفينة بالمركب المينائي طنجة المتوسط خلال سنة 2022، أي بنمو 32 في المائة مقارنة مع سنة 2021، بما فيها 961 سفينة عملاقة (بحجم يفوق 290 مترا).

واعتبر المصدر ذاته أن هذا النمو التصاعدي يعزى بصفة رئيسية إلى ارتفاع مستويات الإنتاجية بمحطات الحاويات بالنسبة لاستقبال السفن العملاقة ومعالجتها، وكذا عودة الرحلات البحرية فيما يتعلق بحركة المسافرين ولاسيما في إطار عملية مرحبا 2022.

وخلصت السلطة المينائية لطنجة المتوسط إلى أن مستويات الأداء التي تحققت في سنة 2022 جاءت كثمرة للالتزام والتعاون المستمر بين كافة شركاء طنجة المتوسط وخاصة المتعهدين وأرباب السفن، بالإضافة إلى الإدارات والسلطات المتدخلة.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. قال رَسول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ البخيل الذي من ذكرت عنده فلم يصل علي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق