طرد إيران من لجنة معنية بالمرأة في الأمم المتحدة

طُردت إيران من إحدى لجان هيئة الأمم المتحدة للمرأة، اليوم الأربعاء، بسبب سياسات تتعارض مع حقوق النساء والفتيات بعد تصويت اقترحته الولايات المتحدة بعد حملة طهران الوحشية على الاحتجاجات التي أطلقت شرارتها وفاة شابة في احتجاز الشرطة.

وتبنى المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة والمؤلف من 54 عضوا مشروع قرار صاغته الولايات المتحدة “لطرد الجمهورية الإسلامية الإيرانية فورا من لجنة وضع المرأة لما تبقى من فترة عضويتها المستمرة من 2022-2026”.

وصوت 29 عضوا لصالح المشروع اليوم الأربعاء وعارضه ثمانية فيما امتنع 16 عن التصويت.

وقالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد للمجلس الاقتصادي والاجتماعي قبل التصويت إن استبعاد إيران هو الشيء الصحيح الذي يجب القيام به، ووصفت عضوية طهران بأنها “وصمة عار قبيحة على مصداقية اللجنة”.

أما سفير إيران لدى المنظمة الدولية أمير سعيد إرافاني فوصف الخطوة الأمريكية بأنها غير قانونية

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. واذا كان همكم حقوق الانسان امنعوا قتل الاطفال في اليمن وفلسطين والعراق وافغانستان التي سلمتموها بيد طالبان .

  2. وإسرائيل ما تزال في تلك الهيئة!!
    وكذلك السعودية والبحرين وقطر…الخ
    أنت تعرف أن هذه الهيئات تخدم مصالح الغرب الكذاب المرتشي.

  3. ويعيدون نظام البعث الى منظمات الامم المتحدة الذي افنى البلاد من طفل وامرأة وحجر وبشر

  4. ونظام بشار الاسد مازال في هذه الهيءة الدولية رغم قتله للنساء والاطفال والشيوخ واعتقال النساء والاغتصاب ….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى