واشنطن بوست: في مونديال قطر.. أثبتت الشعوب العربية أن قضية فلسطين حية

هبة بريس _ الرباط

اشار المعلق في صحيفة “واشنطن بوست” إيشان ثارور إن العرب في كأس العالم بقطر حشدوا صفوفهم وراء القضية الفلسطينية.

وعلل قوله أنه بعد انتصار المنتخب المغربي على إسبانيا، وقف أعضاء الفريق لأخذ صورة جماعية حاملين علما، لم يكن علم بلادهم بالنجمة الخضراء على الراية القرمزية، ولم يكن علم الجزائر أو تونس أو لبنان، وكلها كانت تخفق تعبيرا عن التضامن العربي الذي هيمن خلال مباريات كأس العالم، وهي الأولى في بلد عربي.

وبدلا من ذلك حمل اللاعبون المغاربة العلم الفلسطيني، كدعم واضح للقضية التي هيمنت على كل مباريات كأس العالم. ففي المباراة التي جرت يوم الثلاثاء، كانت فلسطين في كل مكان، في الأوشحة حول الكتف والكوفيات والقمصان. وقبل المباراة التقى الكاتب مع منى العلوي، من الرباط والتي ارتدت الكوفية الفلسطينية فوق قميص المنتخب الوطني المغربي. وقالت “لا تهمني السياسة” والتي عنت فيها التطبيع، أو اتفاقيات إبراهيم و”أدعم الفلسطينيين لأنهم بشر ولأنهم إخواننا وأخواتنا”.

ويقول الكاتب ، ظل العلم الفلسطيني حاضرا في ملاعب كأس العالم، مهما كان الفريق الذي يلعب. وتم رفع راية “الحرية لفلسطين” في منصة على الأقل، فيما جرى مشجع تونسي لف نفسه بالعلم الفلسطيني نحو الملعب قبل أن يخرجه الحرس.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق