“بونو” يصنع التاريخ ويحبط خطة “الألف ركلة ترجيح” الإسبانية

هبة بريس _ رياضة

شهدت مباراة المغرب وإسبانيا في دور الـ16 للمونديال القطري، الثلاثاء، واقعة تتكرر فقط للمرة الثانية في تاريخ المونديال، كان بطلها حارس المرمى المغربي ياسين بونو.

وحقق المغرب إنجازا تاريخيا وتأهل إلى ربع نهائي المونديال على حساب إسبانيا بركلات الترجيح.

ونجح “أسود الأطلس” في الفوز 3-صفر بعدما عجزت إسبانيا عن تسجيل أي ركلة ترجيخ، وتألق بونو الذي تصدى لركلتي جزاء.

وعبر تاريخ المونديال، لم يعجز أي منتخب عن إحراز أي هدف من ركلة ترجيح سوى مرة واحدة، حين أخفق لاعبو سويسرا أمام أوكرانيا في دور الـ16 لمونديال 2006.

وجاء الانتصار المغربي الساحق بركلات الترجيح بعدما كان مدرب إسبانيا، لويس إنريكي، كشف عشية المباراة أنه أعطى لكل من لاعبيه “فرضاً” يخص ركلات الترجيح، لأنه مقتنعٌ بأنها ليست يانصيب، بل جزءاً من اللعبة.

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. الماتش كامل حنا على الأعصاب وهو بارك يكركر ويضحك مع رسو هههه
    ألف مبروك

  2. بسم الله عليه ربي يحميه ويحمي جميع الفريق يارب باذن الله الى المربع الذهبي يارب 🇲🇦🇲🇦

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق