جهة الشرق تحتضن النسخة 02 من ملتقى الحضارات الدولي

هبة بريس : وجدة

تحتضن جهة الشرق أيام 07، 08 و09 دجنبر الجاري فعاليات النسخة الثانية لملتقى الحضارات الدولي بعد النسخة الأولى التي نظمت بالمملكة الأردنية الهاشمية حيث فازت جامعة محمد الأول بوجدة بالرتبة الأولى وحصلت على درع التميز في شخص الطالب الباحث بلال الرملي وإشراف الأستاذة الجامعية صليحة حاجي.

وفي تصريح لموقع “هبة بريس” أكد بلال الرملي رئيس جمعية أريج الشباب للثقافة والبيئة والاعمال الإجتماعية رئيس اللجنة التحضيرية، أن النسخة الثانية هي بشراكة مع مجلس جهة الشرق، جامعة محمد الأول بوجدة، الجمعية المغربية الاوروبية للتنمية والتضامن وآخرون، بتنسيق مع المؤسسة الأمريكية للإستشارة والبرامج بولاية تكساس وبدعم من وزارة الشباب والثقافة والتواصل، حيث تتسم بمشاركة دولية مميزة عربية، إفريقية، أوروبية وآسيوية.

وحول الهدف من الملتقى، أكد رئيس الجمعية أنها تروم إلى التنمية المستدامة ومن أجل تناقح الحضارات وتبادل الثقافات والتعاون بين المنظمات الدولية وإبراز ما تزخر به جهة الشرق من مؤهلات سياحية واعدة وحضارات عريقة الى جانب التراث المادي واللامادي، وسينظم هذا الملتقى الدولي بكل من عمالة وجدة أنجاد ، إقليم بركان و إقليم تاوريرت، يتخللها ندوات علمية دولية حول دور الجامعة في بناء مجتمع المعلومات، وموائد مستديرة حول التراث المادي واللامادي ودوره في التنمية المستدامة، وتقديم عرض حول المشاركة المتميزة لجامعة محمد الاول في النسخة الاولى بالأردن وورش يعنى بالتنمية والسياحة المستدامتين.
كما ستعرف هذه النسخة الثانية كذلك، تنظيم مسابقة عروض الدول المشاركة والتنافس على أفضل عرض مقدم، وكذا زيارات ميدانية لتافوغالت ودبدو وغيرها للتعرف على تراث وحضارة المناطق بالجهة الشرقية.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق