الفاتحي : نجاعة مكافحة الهجرة مرتبطة بالثقة بين الرباط ومدريد

هبة بريس _ الرباط

وصف وزير الخارجية ناصر بوريطة تعاون الرباط مع إسبانيا في ملف الهجرة، بأنه “قصة النجاح الوحيدة للتعاون” في ذلك المجال بالمنطقة المتوسطية، مشيرا إلى أن هناك توافقا عالميا بأن ما يقوم به البلدان “يشكل نموذجا يحتذى به”.

وقال بوريطة في ندوة مع نظيره الإسباني مانويل ألباريس في برشلونة، الخميس، “إننا في مرحلة جديدة من علاقتنا ونحن سعداء بمواصلة العمل في مجمل القطاعات”، وفق ما نقله بيان لوزارة الخارجية المغربية.

وأفاد ألباريس، خلال الندوة نفسها، بأن الهجرة غير النظامية من إفريقيا انخفضت بنسبة 20٪ بينما ارتفعت المبادلات التجارية الثنائية بنسبة 30٪ حيث بلغت الصادرات الإسبانية 7 مليارات يورو منذ بداية السنة، بحسب بيان الخارجية المغربية.

وفي هذا اللباب ، اعتبر الخبير المغربي في شؤون الهجرة واللاجئين، عبد الفتاح الفاتحي، في تصريح لـ”أصوات مغاربية”، أن قضية الهجرة واقع متغير ومتطور مما يجعل التزامات تنفيذ خطط مكافحته بدورها تتغير.

وقال الفاتحي، “يجب أن تستوعب إسبانيا وباقي دول الاتحاد الأوروبي بأن المغرب يتحمل فاتورة قانونية وحقوقية وأمنية واقتصادية مما يلزم الاتحاد بالرفع من التزاماته المادية والقانونية”، مؤكدا على صعوبة ضبط قضية الهجرة على مستوى علاقات ثنائية بين المغرب وإسبانيا.

ومن جهة أخرى، ذكر الفاتحي أنه مهما بلغ التعاون بين الرباط ومدريد لمكافحة الهجرة غير النظامية إلا أن ذلك يبقى غير كاف للحد منها بقدر ما يجب أن يتسع هذا التعاون كي يشمل الاتحاد الأوروبي.

وأشار الفاتحي إلى أن نجاعة مكافحة الهجرة مرتبطة بالثقة بين البلدين في مدى التزامهما بتنفيذ الاتفاقيات الموقعة بينهما، موضحا أن إسبانيا حينما تتضرر من ارتفاع وتيرة الهجرة وتدفق المهاجرين فإنها تتساءل عن مدى تنفيذ المغرب لالتزاماته في الحد من وصول المهاجرين.

وأضاف المصدر ذاته أن هناك متغيرات أمنية في أفريقيا تهم الاستقرار والأمن مما ينعكس سلبا على اتجاهات الهجرة من شمال أفريقيا نحو أوروبا ويزداد الضغط على المغرب كبلد عبور، وقال “لا يمكن التحكم في قضية الهجرة لكونها ليست ثابتة وفي ازدياد مستمر”_ يقول الفاتحي لاصوات مغاربية _

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الهجرة ليست الحل الحل في أجاد نوع من العدالة الاجتماعية والكرامة في البلد الأصلي شوارع اروبا بصفة عامة بها آلاف المهاجرين الغير الشرعيين ينامون في الشوارع ادا الحل بالبلد الأصلي وكفى من قوارب الموت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق