سياسي تونسي..”القمة العربية في الجزائر  كانت استثنائية “

انتهت قمة جامعة الدول العربية في دورتها الـ31 في العاصمة الجزائرية، الأمس الأربعاء، وتعد الأولى منذ ثلاث سنوات مضت، مع استمرار الانقسامات حول النزاعات الإقليمية، خصوصا في سوريا وليبيا

المحلل السياسي التونسي، عبد القادر سكري قال إن “القمة العربية في الجزائر جسدت قمة استثنائية رغم الأوضاع الصعبة السياسية والاقتصادية التي تمر بها أغلب الدول العربية”.

وحول اتحاد جميع المشاركين بالقمة على ضرورة إيجاد حل للصراع العربي-الفلسطيني، أكد المحلل التونسي أن القمة العربية جاءت في ظروف مناسبة خاصة بعد المحاولة الجزائرية في لم شمل الفصائل الفلسطينية، بعد أن جمعتهم كلهم في الجزائر للبحث عن خارطة طريق واضحة لتنفيذ انتخابات فلسطينية جمعت كل فصائل العمل الوطني نحو هدف استراتيجي موحد لإصلاح منظمة التحرير الفلسطينية.

ورأى أن مشاركة الرئيس التونسي بالقمة العربية، تشكل خطوة جادة لإظهار خطوات الإصلاح السياسي والحزبي، مؤكداً أن “حضور قادة العالم العربي بشكل جماعي، بالرغم من غياب سوريا هو الحدث الأكبر، سيتسبب في انعطافة في الموقف العربي نحو تفعيل أهداف قابلة للتنفيذ ولا تمت للشعارات، وإنما هي واقعية في طبيعتها”.

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. ما هو منطلق هذا السياسي للقول أنها إستثنائية رغم أن أكبر القادة العرب غابو عن هذه القمة. ثانيا ماهي النتائج: لاشيء.

  2. هذه،قمامة عربية وليست قمة استثنائية تونس يحكمها الان دكتاتور من صنف الف والجزائر يحكمه تبون دكتاتور من صنف الف محكوم من طرف المجرم شنقريحة والكبرانات الاخرين هذي،علة أصابت المسلمين ياامة ضحكت من جهلها الأمم، والبعثة المغربية لم تقل اي كلمة لماذا،لأنها تعرف جيدا بأن هذه،القمامة فاشلة قبل بدايتها،والعالم كله يشهد،عليها واتفقنا على ان لانتفق،انتهى الكلام،والسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى