تاراغونا: القنصل العام ” إكرام شاهين” تنفتح على المجتمع المدني

نظمت القنصلية العامة ب” تاراغونا” أول أمس السبت يوما تواصليا لفائذة فعاليات المجتمع المدني والنشطاء الجمعويين المهتمين بقضايا مغاربة العالم قصد الوقوف عن قرب على بعض الإكراهات والعراقيل التي تواجه هذه الفئة من المواطنين القاطنين في بلد المهجر .

وتلخص هذا اللقاء المميز الذي أشرفت عليه فعليا القنصل العام ” إكرام شاهين” في إلقاء كلمة من طرف الأخيرة عبرت خلالها عن إستعدادها التام لخلق خلية دائمة للتواصل بين القنصلية والمواطنين الهدف منها تجويد الخدمات الإدارية وتحقيق أكبر نسبة من التطلعات التي ينشدها جلالة الملك محمد السادس في تعاطيه مع ملف المهاجرين المغاربة وكذا إستكمال هذا المشروع الكبير الذي إنطلق سنة 2016 لتثمين الدور المحوري الهام لمغاربة العالم في إنعاش الإقتصاد الوطني والمحافظة على متانة الروابط الإجتماعية بينهم وبين الوطن.

وفي نفس الإتجاه كان للحضور المشارك في اللقاء حيز مهم من الوقت لإبداء بعض الإقتراحات وطرح بعض الإشكاليات التي خلقت في الآونة الأخيرة ضجة واسعة في أوساط المهاجرين المغاربة سيما بعد إعتماد منظومة رقمنة المواعيد ومدى ملائمتها للحالات الإستثنائية ذات الطابع الإستعجالي خاصة وأن غالبية هؤلاء يجدون صعوبات جمة في ولوج التطبيق وما يصاحبه من تعقيدات وصفت ب” غير المبسطة” ، ناهيك عن تكاليفها المادية بالنسبة للعائلات التي تتوفر على أكثر من فرد أو فردين .

وحضر اللقاء العشرات غالبيتهم رؤساء جمعيات وكفاءات مغربية تقطن بالدائرة القنصلية ل” تاراغونا”، منهم محامون ، صحافيون، طلبة جامعيون وغيرهم ، حيث أجمعوا خلال هذا اللقاء عن إستحسانهم للخطوة النبيلة التي بادرت إليها القنصل العام ” إكرام شاهين” سيما وأنها تأتي في ظروف جد دقيقة وذات أولوية قصوى تستدعي من الجميع تظافر الجهود ومضاعفتها بما يضمن مصالح أفراد الجالية المغربية والمصالح العليا للمغرب.

تبقى الإشارة أن القنصل العام “إكرام شاهين” المعينة حديثا ب” تاراغونا” إشتغلت في وقت سابق قبل إلتحاقها بهذا المركز القنصلي نائبة للسفير المغربي بدولة المكسيك، ومشهود لها بالكفاءة وحسن التسيير إضافة إلى الإنضباط والإلتزام المهنيين في كل ما يتعلق بمهامها الديبلوماسية والإدارية، وفي هذا الصدد لا بد لنا في “هبة بريس” ونحن أكثر إهتماما بالشأن القنصلي المغربي في العالم أن نستحضر دور القنصل العام السابق “سلوى بيشري” التي خصص لها قبل مغادرتها حفل تكريم غير مسبوق من طرف الجالية المغربية نهاية شهر غشت الماضي إعترافا بالمجهودات والإنجازات التي تحققت في عهدها على مستوى قنصلية “تاراغونا”.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق