تحقيق صادم يكشف استغلالا جنسيا لنساء كمال الأجسام بأمريكا

كشف تحقيق صحفي، أجرته صحيفة واشنطن بوست أسرارا صادمة حول الاستغلال الجنسي للنساء في رياضة كمال الأجسام بالولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضحت الصحيفة أن مسؤولي الاتحادين الرائدين في كمال الأجسام بالولايات المتحدة “يستغلون جنسيا” النساء في هذه الرياضة منذ عقود، ويضغطون عليهن لـ “التقاط صور عارية”، كما أنهم “ينشرون تلك الصور على مواقع إباحية نسبيا”، وفي بعض الأحيان، “يتلاعبون بنتائج المسابقات لصالح المنافسين المتعاونين”.

وبحسب الصحيفة فإنه لأكثر من 15 عاما، قام، جي إم مانيون، الذي كان والده جيم يدير مسابقات كمال الأجسام للهواة والمحترفين منذ عقود، بالتصوير وتشغيل شبكة من المواقع الإباحية – خفيفة المحتوى – التي أعلنت في مرحلة ما عن “أكثر من 30000 صورة” للمنافسين في هذه الرياضة.

وحددت مراجعة منشورة لأرشيف الموقع الإلكتروني أكثر من 200 رياضية في صور تتراوح بين “لقطات البيكيني غير الرسمية والصور الجنسية”، بما في ذلك صور نساء “عاريات يستلقين معا في الأسرة وأحواض الاستحمام

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. ..نفس الشيء مع الرجال في كمال الأجسام…يستغلون من طرف بعض المواقع الخاصة بالدردشة بالكاميرت…او ما يعرف ب G4P…وتعنيGAY FOR PAY…يتلقون اموالا مقابل إظهار أجسادهم للشواذ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى