الشرطة الألمانية تفتش منزل سيدة روسية بسبب دعمها العملية العسكرية

فتشت الشرطة الألمانية شقة امرأة روسية في مقاطعة لاندشوت البافارية، بسبب وضعها المعروف تجاه العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا، حسبما أفادت الخدمة الصحفية للشرطة البافارية.

وقال موقع إنفاذ القانون على الإنترنت في بيان: “في وقت مبكر من صباح اليوم، فتش محققون من الشرطة الجنائية ومكتب المدعي العام في لاندشوت شقة امرأة روسية تبلغ من العمر 30 عاما في مبنى سكني الواقع في لاندشوت”.

ويشتبه في أن المرأة الروسية قامت بـ “الدعاية والتمجيد” للعملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا على الشبكات الاجتماعية.

وتمت مصادرة حاسوب المرأة وهاتفها الذكي.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى